Accessibility links

logo-print

إثيوبيا تتهم أريتريا بالوقوف وراء هجوم شنته جماعة انفصالية وأسفر عن مقتل عشرات الأشخاص


وجهت إثيوبيا أصابع الاتهام إلى أريتريا وقالت إنها تقف وراء الهجوم الذي شنته جماعة انفصالية راح ضحيته 65 شخصا، من بينهم تسعة عمال صينيين يعملون في مجال التنقيب عن النفط في إثيوبيا.
وقال برهاني هيلو، وزير الإعلام الإثيوبي إن الحكومة الأريترية هي التي تمول جبهة الإنقاذ القومية الانفصالية التي شنت الهجوم، وأضاف لـ"راديو سوا":
"نعلم أن حكومة أريتريا تدعم حركات سياسية ضد إثيوبيا، وتقوم بنشرها خارج حدودها، وما يعرف بجبهة الإنقاذ تحاول زعزعة استقرار منطقة تسمى منطقة الصومال، وهي منطقة إثيوبية قريبة من الحدود مع الصومال".
XS
SM
MD
LG