Accessibility links

logo-print

جنرال إسرائيلي: الجيش كان يدرك بأن الحرب على لبنان لن تفلح في استعادة الجنديين الأسيرين


قال الميجر جنرال غادي ايزنكوت القائد السابق لوحدة العمليات الإسرائيلية إبان الحرب على لبنان الصيف الماضي إن الجيش كان يدرك منذ البداية بأن العمليات العسكرية لن تؤدي إلى إطلاق سراح الجنديين الإسرائيليين اللذين أسرهما حزب الله.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن ايزنكوت الذي يشغل حاليا منصب القائد العسكري لمنطقة شمال إسرائيل قوله إن الهدف الرئيسي للعمليات العسكرية كان يتمثل بشن هجوم واسع على قواعد لحزب الله وإعادة المناطق التي يسيطر عليها إلى السيادة اللبنانية.

وأوضح أن الجيش كان قد خطط لحرب على حزب الله تمتد ما بين أربعة إلى ستة أيام إلا أن الوضع تغير وطال أمد الحرب إلى أكثر من شهر.

وذكرت صحيفة هآرتس أن مسؤولين في الجيش الإسرائيلي قاطعوا كلمة ايزنكوت وطلبوا من الصحافيين مغادرة القاعة التي كان يلقي فيها بكلمته، مشيرين إلى أن تصريحات ايزنكوت لم تحظ بموافقة رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غابي اشكنازي.

وتتناقض تصريحات ايزنكوت مع مزاعم رئيس الوزراء أيهود أولمرت السابقة التي أشار فيها إلى أن هدف الحرب على لبنان هو إطلاق سراح الجنديين ايلداد ريغيف وأيهود غولدفاسر.

كما تأتي تلك التصريحات قبل أيام قليلة من نشر تقرير لجنة فينوغراد المكلفة بتقصي أسباب إخفاق الجيش الإسرائيلي في حربه الأخيرة مع حزب الله.
XS
SM
MD
LG