Accessibility links

اولمرت يستبعد عملية واسعة في غزة ولكنه يتعهد بالرد على إطلاق الصواريخ


استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، ولكنه تعهد برد قاس على إطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل خلال اجتماع مع وزير الدفاع عمير بيرتس ونائبه افراييم سنيه ورئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي غابي اشكينازي ورئيس جهاز الأمن الداخلي.

وقال بيان صادر عن رئاسة الوزراء إن إسرائيل ليست بحاجة إلى أن تثبت أن حماس منظمة إرهابية لم تتخل يوما عن الإرهاب، وأضاف أن إسرائيل تعتبر الأعمال الإرهابية التي قامت بها حماس خلال الأسابيع الأخيرة خطرة جدا.

وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس قد أطلقت الثلاثاء عشرات الصواريخ معلنة انتهاء هدنة هشة مع إسرائيل كانت قد بدأت في السادس والعشرين من نوفمبر تشرين ثاني الماضي. وقالت الكتائب إنها بذلك ترد على استهداف إسرائيل رجال المقاومة في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وكانت القوات الإسرائيلية قد قتلت تسعة فلسطينيين في نهاية الأسبوع.

هذا ويواصل الموفد الأمني المصري اللواء برهان جمال حماد إجراء مباحثات مع ممثلين عن الفصائل الفلسطينية في غزة في محاولة لمنع تصعيد الموقف.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد إن الحكومة تؤكد اهتمامها باستمرار التهدئة والحفاظ عليها.

وقد قررت إسرائيل تقديم احتجاج إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن بهذا الخصوص.

هذا وقد دعا مسؤول كبير في الأمم المتحدة الإسرائيليين والفلسطينيين إلى ضبط النفس خشية من أن يقضي تصاعد التوتر الحالي على الجهود الدبلوماسية الجارية.
XS
SM
MD
LG