Accessibility links

مجلس النواب الأميركي يوافق على مشروع قانون تمويل الحرب في العراق وأفغانستان


وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية ضئيلة على مشروع قانون تمويل الحرب في العراق وأفغانستان كما طرحه الاعضاء الديمقراطيون والذي يشترط ربط التمويل بجدول زمني للانسحاب من العراق وذلك على الرغم من التحذيرات المتتالية للرئيس بوش باستخدام حقه في نقض القانون.

رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي قالت إن التشريع يتضمن ايضا توجيه رسالة الى الحومة العراقية.
وأضافت:"إن التضحيات التي يبذلها الجنود وعائلاتهم تتطلب اكثر من اعطاء تفويض مطلق الصلاحية للرئيس للاستمرار في حرب من دون نهاية".

من جهة أخرى، قالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الأبيض إن البرلمانيين صوتوا على فشل العراق وإن الرئيس
سيستعمل حق النقض ضد مشروع القانون هذا. وأوضحت:" سيستعمل الرئيس حق الفيتو على هذا المشروع والسبب الذي يدعوه الى الاسراع في ممارسة هذا الحق هو الانتقال الى المرحلة الثانية وهي العمل على تأمين التمويل اللازم لقواتنا ولهذا هو يستعجل إيصال المشروع الى مكتبه لنقضه".

أما عضو مجلس النواب الأميركي ديفيد درير فقال:"أثناء لعب هذه المسرحية تترك قواتنا في انتظار إقرار مشروع التمويل الذي تحتاجه لانجاز مهتمها وبلادنا غارقة في مستنقع السياسة الذي أوجده القادة الديمقراطيون في هذا المجلس".

ورد النائب جيم ماكغوفرن على تهديدات الرئيس بوش باستخدام حق النفض بالقول:"إذا مارس الرئيس هذا الحق عندها يريد القول بوضوح للشعب الأميركي إن السبيل الوحيد لانهاء هذه الحرب والسبيل الوحيد لعودة جنودنا والسبيل الوحيد ليصبح العراقيون قادرون على تولي شؤونهم بأنفسهم وإنهاء هذا العنف الطائفي سيكون من خلال وعبر الكونغرس فقط".
XS
SM
MD
LG