Accessibility links

تجدد المعارك في مقديشو وانتقادات للتدخل الإثيوبي-الأميركي في الصومال


تجددت المعارك بين المتمردين والجيش الأثيوبي اليوم الخميس في مقديشو حيث أدت الانفجارات إلى اندلاع حرائق، حسب ما أفاد سكان العاصمة الصومالية.

وانتشرت ارتال من الدبابات الأثيوبية شمال المدينة وقصفت مواقع المتمردين وسط سقوط قذائف هاون وتبادل إطلاق النار بأسلحة اوتوماتيكية، وفق المصادر ذاتها.

وكثفت القوات الأثيوبية الداعمة لقوات الحكومة الصومالية الانتقالية اليوم هجماتها وعلمياتها العسكرية ضد معاقل مسلحي المحاكم الإسلامية والعشائر في العاصمة مقديشو.

ويذكر أن القوات الأثيوبية تستخدم المدفعية والأسلحة الثقيلة، في وقت نقلت وكالة رويترز للأنباء عن أحد المقاتلين من عشيرة "الهوية" المسيطرة على مقديشو تأكيده تعرض المسلحين لأعنف عمليات قصف بالمدفعية والدبابات منذ بدء المواجهات، وأن الاثيوبيين يستخدمون كل ما لديهم من قوات ومعدات، حسب تعبيره.

وفي سياق متصل، ذكر تقرير لمعهد الدراسات البريطاني شاثام هاوس أن التدخل العسكري الإثيوبي-الأميركي في الصومال دمر الاستقرار الهش الذي كان قائما وأعاق الجهود الدولية لتحقيق السلام في هذا البلد.

واعتبر المعهد أن جهودا حقيقية كانت تبذل من قبل أطراف متعددة لدعم إعادة الاعمار وإعادة التأهيل في الصومال توقفت الآن بسبب الأعمال الأحادية التي قامت بها أطراف أخرى دولية وخصوصا أثيوبيا والولايات المتحدة التي تنفذ برامجها الخاصة، وفق تقرير المعهد البريطاني.
XS
SM
MD
LG