Accessibility links

جندي أميركي يعترف أمام محكمة عسكرية بقتل مدنيين عراقيين


أقر الجندي الأميركي فرانك ووتريتش يوم الاثنين أمام محكمة عسكرية بتهمة التقصير في أداء الواجب في قضية المذبحة التي راح ضحيتها 25 مدنيا عراقيا في قرية حديثة عام 2005.

وقال مسؤولون عسكريون إن اعتراف ووتريتش، الذي يواجه تسع تهم بالقتل العمد وعددا من التهم الأخرى في المذبحة، جاء في إطار صفقة مع الإدعاء.

وسيقرر قاض عسكري في جلسة الثلاثاء الحكم على ووتريتش، البالغ من العمر 31 عاما، بحسب بيان صادر عن كامب بندلتون في جنوب لوس أنجلوس حيث يحاكم الجندي.

وجاء في البيان أن "القاضي العسكري سيحدد الحكم على ووتريتش، ثم سيرفع هذا الحكم إلى الجنرال توماس والدرهاوزر قائد القيادة الوسطى لقوات المارينز، لإصدار حكم نهائي بهذا الشأن".

وكانت الحصيلة الإجمالية لمذبحة حديثة قد بلغت 19 شخصا قتلوا في عدة منازل إلى جانب خمسة أشخاص كانوا في سيارة توقفت قرب المكان فأطلق عليها الجنود الأميركيون النار وقتلوا كل من فيها.

وكان الإدعاء العسكري قد اتهم ووتريتش في اليوم الأول لمحاكمته الاثنين بأنه أمر رجاله "بإطلاق النار أولا ثم طرح الأسئلة" مما أدى إلى مقتل 24 مدينا عراقيا عام 2005.

يشار إلى أن ووتريتش أخر متهم في القضية بعد أن برئ المتهمون السبعة الآخرون، وهو ما أثار غضبا في العراق حيث حاولت السلطات إخضاع الجنود الأميركيين للقضاء العراقي قبل الانسحاب الأميركي الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG