Accessibility links

الجيش الأميركي يواصل بناء جدار الأعظمية بالاتفاق مع الحكومة العراقية


قال الجيش الأميركي في العراق إنه يعتزم مواصلة تشييد الجدار المثير للجدل حول منطقة الأعظمية السنية ببغداد.
وقال الكيرنيل دون فارس قائد الكتيبة الثانية إن الحكومة العراقية طلبت من الجيش الأميركي استئناف عمليات تشييد الجدار. وأضاف:
"لقد طلب منا التوقف عن وضع الحواجز لفترة من الوقت، ومنذ ذلك الحين تم إبلاغي من خلال سلم القيادة في الجيش بأن رئيس الوزراء العراقي وقادة قوات الأمن العراقية سمحوا باستمرار العمل، وبالتالي سنشرع قريبا في مساعدة قوات الأمن العراقية في وضع الحواجز حول منطقة الأعظمية".

وذكر الكيرنيل أن الهدف من تشييد الجدار هو الحد من أعمال العنف والانتقام الطائفي، وقال إن الجيش الأميركي سيساعد العراقيين في تشييده لكن الحكومة العراقية هي التي ستقرر متى ستزيل الجدار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتواصل فيه أعمال العنف في العراق بشكل يومي على الرغم من تطبيق خطة فرض القانون التي دخلت شهرها الثالث.

فقد لقي أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم فيما أصيب عشرة آخرون خلال تفجير سيارة مفخخة في منطقة الجادرية جنوبي بغداد.

وفي مدينة الخالص شمال بغداد لقي تسعة جنود عراقيين حتفهم وأصيب 15 آخرون عندما فجر انتحاري سيارته المفخخة في إحدى نقاط التفتيش التابعة للجيش العراقي.

وقال الجيش الأميركي إن قواته تمكنت من قتل ثلاثة متمردين خلال عملية قامت بها في مدينة الصدر ببغداد، فيما قال سكان المنطقة إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم خلال العملية بمن فيهم امرأة حامل ورجل طاعن في السن وأصيب سبعة آخرون بجروح.

هذا وقد أسفرت سلسلة هجمات استهدفت مواقع لقوات الأمن العراقية في محافظة ديالى عن مقتل وإصابة أكثر من عشرين من رجال الشرطة العراقية.

مزيد من التفاصيل في تقرير أوس التميمي مراسل "راديو سوا" في بعقوبة:
XS
SM
MD
LG