Accessibility links

تركيا تتوعد فرنسا بعد إقرار مجلس الشيوخ قانون إبادة الأرمن


اعتبر وزير العدل التركي سعدالله ارجن أن تصويت مجلس الشيوخ الفرنسي الاثنين على اقتراح قانون يعاقب إنكار الإبادة الأرمنية لا يحترم أبدا تركيا، وهو ظلم كبير أيضا بحقها، حسب تعبيره.

وصرح الوزير التركي للمحطة الإخبارية التركية "سي ان ان تورك" فور تبني النص، بأن هذا القانون بالنسبة لتركيا "لاغ".

وكان مجلس الشيوخ الفرنسي قد تبنى مساء الاثنين مشروع القانون الذي ينص على معاقبة إنكار الإبادة الأرمنية بغالبية 127 صوتا مقابل 86، وذلك بعد أن تبنت الجمعية الوطنية (الغرفة الأخرى في البرلمان) مشروع القانون ذاته في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقد هددت تركيا مجددا يوم الاثنين بعمليات انتقامية "دائمة" ضد فرنسا في حال أصدرت السلطة التنفيذية خلال الأيام المقبلة القانون الذي يعاقب إنكار الإبادة الأرمنية.

وقال المتحدث باسم السفارة التركية في باريس انجين سولاك اوغلو إن فرنسا "في صدد خسارة شريك إستراتيجي"، مضيفا أن الإجراءات الانتقامية التي تعدها أنقرة ستنص على تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي التركي في فرنسا.

وأوضح المتحدث أن السفير التركي تحسين بورجو اوغلو سيبقى في باريس لمتابعة المرحلة الأخيرة من المسار التشريعي لاقتراح القانون، لكنه أضاف أنه "في حال إصدار القانون فإنه سيغادر فرنسا لفترة طويلة".

ومازال القانون بحاجة إلى توقيع الرئيس نيكولا ساركوزي لكي يصبح ساري المفعول. وأمام ساركوزي، الذي دعم تبني القانون في البرلمان، مبدئيا 15 يوما لتوقيعه.

جدير بالذكر أن مشروع القانون ينص على فرض عقوبة بالسجن سنة ودفع غرامة بقيمة 45 ألف يورو على كل من ينكر الإبادات المعترف بها أمام القانون الفرنسي وبينها الإبادة الأرمنية.

وترفض تركيا تعبير "إبادة"، وتقول إن 300 ألف أرمني قتلوا بالإضافة إلى عدد من الأتراك حين هب الأرمن ضد الامبراطورية العثمانية عندما اجتاحت القوات الروسية منطقة "شرق الأناضول" التي تشكل الآن الجزء الشرقي من تركيا.

وفي المقابل يقول الأرمن إن مليونا ونصف المليون منهم قتلوا في مذابح وعمليات ترحيل تعرضوا لها على يد الامبراطورية العثمانية بين عامي 1915 و1917.
XS
SM
MD
LG