Accessibility links

اجتماعات فرنسية فلسطينية للتعاون اللامركزي في الخليل


انطلقت الاجتماعات الفرنسية الفلسطينية للتعاون اللامركزي في مدينة الخليل بالضفة الغربية يوم الاثنين بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض والوزير الفرنسي المكلف بالتعاون هنري دو رينكور.

وتستغرق هذه الاجتماعات يومين وهي الثالثة من نوعها والأولى التي تعقد في الأراضي الفلسطينية، وتضم عشرات التجمعات المحلية الفرنسية والمناطق والدوائر أو المناطق الملتزمة بالتعاون مع الأراضي الفلسطينية، بحسب بيان لقنصلية فرنسا في القدس.

ونسب البيان إلى دو رينكور القول إن "هناك تفاهما داخل المجتمع الدولي على أن فلسطين مستعدة لتصبح دولة"، مذكرا بأن فرنسا صوتت في 31 أكتوبر/ تشرين الأول لصالح انضمام فلسطين إلى منظمة اليونسكو كعضو كامل العضوية.

من جهته، عبر فياض عن إدانة "كل الحملات الإسرائيلية ضد القدس والتوقيفات التي تسيء إلى حقوق النواب"، في إشارة إلى التوقيفات الأخيرة التي قام بها الجيش الإسرائيلي بحق نواب ينتمون إلى حركة حماس وبينهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك.

ووقع فياض ودو رينكور اتفاقية مساعدة بقيمة 10.5 مليون يورو لمشروع تحسين شبكة مياه الشرب قرب جنين في شمال الضفة الغربية، كما أوضحت القنصلية.

وأوضح الوزير الفرنسي في لقاء مع الصحافيين بالقدس أن هذا المشروع سيتيح لـ 125ألف شخص الحصول على المياه بشكل كاف.

وأضاف أن الخارجية الفرنسية قررت المساهمة بمبلغ 200 ألف يورو لترميم سقف كنيسة المهد في بيت لحم بالضفة الغربية.

واعتبر ان جهود اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط (التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي) لإعادة إحياء مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية لم تصل إلى نتائج ملموسة مشيرا إلى أنه "من الواضح في الوقت الراهن عدم ظهور أي تقدم ملموس" رغم الاجتماعات الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في عمان.

XS
SM
MD
LG