Accessibility links

logo-print

روسيا تعلق العمل بمعاهدة الأسلحة التقليدية في أوروبا وتهدد بالانسحاب كليا من المعاهدة


ابلغ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وزراء خارجية الدول الـ 26 الأعضاء في حلف الأطلسي خلال اجتماع في أوسلو الخميس بأن بلاده قررت تعليق العمل بمعاهدة الأسلحة التقليدية في أوروبا وحذر من أن روسيا قد تنسحب منها أيضا إذا استمر عدم تطبيقها.

وقال لافروف إن روسيا هي عمليا الدولة الوحيدة التي تطبق المعاهدة ولا تريد أن تكون الفاعل الوحيد على مسرح عبثي على حد تعبيره.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قد اقترح في خطابه عن حالة الاتحاد في وقت سابق الخميس تجميد تطبيق روسيا لتلك المعاهدة التي وقعتها عام 2004 للحد من الانتشار العسكري في القارة الأوروبية.
وأعرب لافروف عن قلق بلاده إزاء اقتراب حلف شمال الأطلسي من حدود روسيا في إشارة إلى الدرع الأميركي المضاد للصواريخ الذي تسعى الولايات المتحدة إلى نصبه في بولندا وجمهورية التشيك والتي تعارضها موسكو. وأشار إلى أن حلف الأطلسي وعد عند حل حلف وارسو بعدم التوسع .

غير أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ردت بالقول إن روسيا تطبق منطق الحرب الباردة على اقتراح دفاعي لا يستهدفها بل يستهدف التصدي للصواريخ الموجهة التي قد تطلقها دول مارقة مثل إيران.

وأضافت أن القول بأن نشر عشرة صواريخ اعتراضية سيزعزع التوازن الاستراتيجي، سخيف جدا، وأشارت إلى أن تلك الصواريخ لن تشكل أي خطر على الترسانة النووية العملاقة التي تملكها روسيا.
XS
SM
MD
LG