Accessibility links

طالبان تذكر بقرب انتهاء المهلة للإفراج عن الفرنسيين المحتجزين لديها


قالت حركة طالبان إن المهلة التي حددتها للإفراج عن المواطنين الفرنسيين المحتجزين لديها ستنتهي غدا السبت.

وكانت حركة طالبان قد أمهلت الحكومة الفرنسية في العشرين من الشهر الجاري أسبوعا لسحب قواتها البالغ عددها 1,000 جندي من البلاد والتي تعمل ضمن بعثة حلف الشمال الأطلسي.

في المقابل، أعربت فرنسا عن بالغ قلقها. وقال وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي إن بلاده لا تعتزم البقاء في أفغانستان.
وأضاف دوست بلازي أن بلاده تعمل كل ما بوسعها لتأمين الإفراج عن الموظفين اللذين كانا يعملان لدى منظمة خيرية.

على صعيد آخر، قال متحدث باسم القوات المتعددة الجنسيات في أفغانستان إن القوات الدولية تراقب العمليات الهجومية التي يشنها مسلحون جنوب شرقي البلاد.

جاء تصريح المسؤول العسكري في الوقت الذي كثفت فيه حركة طالبان عملياتها وأعلنت سيطرتها على إحدى المقاطعات بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص من بينهم رئيس بلدية وقائد في الشرطة.

وقالت قوات التحالف إنها قتلت خمسة مسلحين واحتجزت خمسة آخرين واستولت على كمية كبيرة من الأسلحة في هجوم على أحد معاقل الحركة.

هذا، وتضاربت الأنباء حول تفجير هز مدرستين إسلاميتين في منطقة الحدود الأفغانية في باكستان، وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص.
ففي الوقت الذي قال فيه السكان إن المنطقة تعرضت لقصف صاروخي، قال مسؤول باكستاني إن الانفجار نجم عن طريق الخطأ حينما كان المتمردون يصنعون قنبلة.
XS
SM
MD
LG