Accessibility links

بغداد تنتقد سعي الديموقراطيين لتحديد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق


انتقدت الحكومة العراقية الأعضاء الديموقراطيين في الكونغرس الأميركي لمصادقتهم على مشروع قانون المخصصات المالية الطارئة لتمويل الحرب في العراق بتحديد جدول زمني لسحب القوات واتهمتهم بالتلاعب سياسيا بمستقبل العراق.

وقال حسن السنيد مستشار رئيس الوزراء العراقي إنه كان يأمل في أن يقف الديموقراطيون إلى جانب الشعب العراقي بدلا من تبني مواقف قد تكون لها تداعيات كارثة على العراقيين بسبب خلافاتهم مع الجمهوريين.

وقال السنيد وهو نائب في البرلمان العراقي عن حزب الدعوة إن تصويت الديموقراطيين على مشروع القانون هو قرار سياسي يعكس الخلافات السياسية الداخلية في الولايات المتحدة.

وقال السنيد إن جميع العراقيين سيكونون سعداء لرؤية القوات الأميركية تغادر العراق، غير أنه شدد على ضرورة أن يتم ذلك الانسحاب بطريقة تضمن أمن واستقرار العراق.

من ناحية أخرى، انتقد رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد الجمعة إقرار الكونغرس الأميركي مشروع قانون حول العراق مشيرا إلى أنه سيخدم مصالح القاعدة.
وقال هاورد إن: "تصويت الكونغرس لن يساهم في تحسين الأوضاع في العراق بشكل عام".

وأضاف هاورد: "أعتقد أنها خطوة خاطئة وفي رأيي ستشجع تنظيم القاعدة والمتمردين في العراق".

وأكد هاورد: "في حال ساد الاعتقاد بأن سياسة أميركا فاشلة في العراق سيشيع ذلك حالة من الفوضى في منطقة الشرق الأوسط وسينتصر بالتالي الإرهاب".
XS
SM
MD
LG