Accessibility links

logo-print

الكتلة الصدرية تتهم حكومة المالكي بتنفيذ الرغبات الأميركية لا المطالب العراقية


صعدت الكتلة الصدرية من لهجتها تجاه الحكومة العراقية بعد أيام من إنسحابها من التحالف الحكومي، متهمة إياها بالإنجرار وراء ما سمته بالمشروع الأميركي، وبعدم الالتفات الى مطالب العراقيين في توفير الأمن والخدمات.

ودعت النائب عن الكتلة الصدرية مها الدوري رئيس الحكومة نوري المالكي إلى تحمل مسؤوليته في تحقيق الأمن وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين، مضيفة أن الحكومة الحالية تسير وفق رؤى أميركية، حسب قولها.

وأشارت الدوري إلى أن حكومة المالكي لا تقوم الا بتلبية أوامر الأمريكيين بإعادة من سمتهم بالتكفيريين الصداميين الى الحياة العامة، في حين أن هؤلاء مسؤولون عن الإعتداءات التي تستهدف المدنيين يومياً، في إشارة منها إلى قانون المسآلة والمصالحة الذي تقدم به كل من رئيس الجمهورية جلال الطلباني ورئيس الوزراء نوري المالكي إلى مجلس النواب ليحل بديلاً عن قانون إجتثاث البعث بما من شأنه أن يسهل عودة البعثيين السابقين إلى الحياة العامة في العراق.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي التقى النائب مها الدوري وأعد التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG