Accessibility links

القوات الأميركية تعتقل مشتبهين في ضلوعهم بتهريب أسلحة من إيران إلى العراق


قالت القوات الأميركية في العراق إنها اعتقلت سبعة أشخاص يشتبه في أنهم مسؤولون عن تهريب أسلحة من إيران إلى العراق وتجنيد مقاتلين لتلقي تدريبات في القيام بعمليات إرهابية.

وأضافت في بيان لها أنه تم اعتقال السبعة خلال مداهمة قامت بها في مدينة الصدر ببغداد وأنه يشتبه في أنهم يشكلون خلية إرهابية سرية معروفة بتهريبها لأسلحة ومتفجرات قادرة على اختراق الدروع الواقية من إيران إلى داخل العراق.

يأتي الإعلان بعد يوم واحد من تصريحات الجنرال ديفيد بتريوس قائد قوات التحالف في العراق التي قال فيها إن الحرس الثوري الإيراني يقدم الدعم لفصيل من ميليشيا جيش المهدي الموالية لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وكان القادة العسكريون الأميركيون قد وجهوا اتهامات متكررة لإيران بتزويد جماعات مسلحة في العراق بالأسلحة، وهو الأمر الذي تنفيه إيران.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الأميركي في العراق أن قوات التحالف اعتقلت تسعة من المشتبه في أنهم متمردون خلال مداهمات قامت بها بهدف التصدي لمقاتلي تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.

وقال الجيش إن أحد المعتقلين مسؤول عن عملية اختطاف في إحدى البلدات جنوب شرق العاصمة بغداد.
وأضاف الجيش أن خمسة آخرين مسؤولون عن تلغيم السيارات ومهاجمة القوات العراقية والأميركية تم اعتقالهم في مدينة الموصل.

على صعيد آخر، أعلن الجيش الأميركي الجمعة وفاة أحد المعتقلين على يد زملائه الخميس في معتقل بوكا جنوب بغداد الخاضع لإشراف الجيش الأميركي. فقد أشار بيان عسكري إلى أن تحقيقا فتح في حادث وفاة معتقل في معسكر بوكا في 26 من أبريل/نيسان بعد إصابته بجروح جراء شجار مع زملائه.
XS
SM
MD
LG