Accessibility links

غول يفشل في الفوز في انتخابات الرئاسة التركية من الدورة الأولى


أخفق وزير الخارجية التركي عبد الله غول في الحصول على العدد اللازم من الأصوات في الجولة الأولى من التصويت التي جرت اليوم في البرلمان التركي لاختيار رئيس جديد للبلاد.

فقد حصل غول على 357 صوتا في حين أن العدد المطلوب هو 367.

وقد تم تحديد يوم الأربعاء المقبل لإجراء الجولة الثانية من التصويت إلا أن حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيسي أكد أنه سيطلب من المحكمة الدستورية إبطال نتيجة التصويت.
وقال عضو الحزب النائب هالوك كوك إن رئيس مجلس النواب لم يستجب لطلبهم التأكد من عدد النواب الذين حضروا للتصويت اليوم.
وأضاف أن من الواضح أن عدد الحاضرين لم يصل إلى 367 وهو العدد اللازم لإجراء التصويت.

وقالت المحكمة إنها ستحاول إصدار حكم بشأن الطلب قبل يوم الأربعاء.

فشل المرشح الوحيد في انتخابات الرئاسة التركية وهو وزير الخارجية عبد الله غول الجمعة في الفوز بالمنصب من الدورة الأولى لعملية الاقتراع في البرلمان.
فقد حصل غول على 357 صوتا من أصل النواب الذين شاركوا في الاقتراع أي اقل بـ10 أصوات عن العدد اللازم للفوز في الدورة الأولى.

هذا وقد قدم حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيسي في البرلمان التركي شكوى إلى المحكمة الدستورية طالب فيها بإبطال نتائج الدورة الأولى بسبب عدد من الانتهاكات للنظام الداخلي للبرلمان.
ويؤكد الحزب أن النصاب القانوني اللازم لافتتاح الجلسة البرلمانية هو 367 نائبا من أصل نواب المجلس البالغ عددهم 550، ولكن رئيس المجلس أعلن أن النصاب اللازم لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية هو نصاب أي جلسة عادية أي 184 نائبا.
وأعرب الحزب عن الأمل في أن تفصل المحكمة في هذه الشكوى قبل دورة الاقتراع الثانية المقررة يوم الأربعاء المقبل.
وأكد عضو الحزب النائب هالوك كوك إن رئيس مجلس النواب لم يستجب لطلبهم التأكد من عدد النواب الذين حضروا للتصويت اليوم.
يشار إلى أنه في حال وافقت المحكمة على الطلب سيضطر رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان إلى الدعوة إلى انتخابات عامة.

يذكر أن عملية الاقتراع التي بدأت عند ظهر الجمعة أثارت جدلا كبيرا في تركيا في ظل تغيب أحزاب المعارضة الرئيسية التي أعلنت سابقا مقاطعتها لتصويت اليوم.

وكان أردوغان قبيل الجلسة الانتخابية قد حث جميع المشرعين لحضور الجلسة والمشاركة في التصويت.
فقد دعا أردوغان أحزاب المعارضة إلى العدول عن قرارها مقاطعة الجولة الأولى من التصويت البرلماني.

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي إنه حث المشرعين المنتمين لأحزاب المعارضة على حضور الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة.
وشدد على أنه حث جميع النواب المنتخبين على أداء واجبهم الديموقراطي والمشاركة في التصويت.

وأشار أردوغان إلى إمكانية إجراء انتخابات مبكرة كانت مقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
XS
SM
MD
LG