Accessibility links

logo-print

استهداف إعلانات على غوغل لسرقة المعلومات الشخصية


قامت شركة غوغل بإلغاء بعض الإعلانات المدفوعة على موقعها بعد أن تبين أن مخترقي الأنظمة كانوا يستخدمونها لسرقة المعلومات البنكية وغير ذلك من المعلومات الشخصية للمستخدمين.

فقد كانت تلك الإعلانات المدفوعة AdWords التي تظهر بعد إدخال كلمات بحث معينة تأخذ المستخدمين الذين يضغطون عليها إلى مواقع مفخخة يمكن من خلالها التقاط معلومات من أجهزتهم.

وقد ألغت غوغل تلك الإعلانات الثلاثاء، وهي متعلقة بـ20 كلمة بحث مشهورة، إلا أن بعض الباحثين في شؤون الأمن على الإنترنت يقولون إنه قد تكون هناك وصلات أخرى ينبغي إزالتها، وفقاً وكالة أسوشييتد برس.

فقد استهدف الهجوم كلمات البحث الأكثر شهرة على موقع غوغل، بالإعلان عن مواقع تبدو شرعية، لكن حين يضغط المستخدم على الوصلة يذهب إلى موقع يجعله يحمّل برنامج تجسس على جهازه، هذا البرنامج يستطيع التقاط معلومات الدخول إلى المواقع البنكية لأكثر من 100 بنك.

ومن غير الواضح كم هو عدد الأشخاص الذين تأثروا نتيجة هذا الاختراق الأمني قبل اكتشافه هذا الأسبوع، غير أن الخبراء في الأمن يقولون إن الهجمة تبدو محدودة وأنها تستهدف فقط الأجهزة التي تستخدم ويندوز XP للمستخدمين الذين لم يقوموا بتحديث البرمجيات على أجهزتهم بشكل صحيح.

وأضافوا أنه من غير المرجح أن يؤثر الهجوم على بيع غوغل للإعلانات، وهو مصدر الربح الأساسي للشركة التي حققت عام 2006 ربحاً قدره 3.08 مليار دولار، وملياراً آخر في الربع الأول من عام 2007.

غير أن المحللين قالوا إن اختراق أكبر شبكة تسويق على الإنترنت يثير أسئلة حول محركات البحث بشكل عام، وكيف يمكن التمييز بين المعلنين الشرعيين والذين لهم نوايا خبيثة.
XS
SM
MD
LG