Accessibility links

logo-print

بوش يجدد عزمه نقض أي مشروع للكونغرس يقضي بالانسحاب من العراق


جدد الرئيس بوش اليوم الجمعة تعهده بنقض مشروع قانون النفقات العسكرية الطارئة الذي وافق عليه الكونغرس الاميركي ودعا القادة الديموقراطيين في مجلسي الشيوخ والنواب الى مناقشة كيفية المضي قدماً بعد ان يستخدم حقه في النقض ضد مشروع القانون.

كما تعهد بوش في مؤتمر صحافي عقده مع شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني في منتجع كامب ديفيد بولاية ميريلاند بإحباط أي جهد آخر من قبل الكونغرس يقضي بتحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق، موضحا بقوله:

"اتخذ أعضاء الكونغرس قرارات عسكرية نيابة عن القادة العسكريين، فهم يقولون للجنرالات في بغداد ما يتعين عليهم أن يفعلوا، وأن ينسحبوا قبل أن تنتهي مهمة تعزيز القوات الأميركية في العراق، وهم في اعتقادي يرسلون رسالة خاطئة إلى العراقيين والى القوات العسكرية، ولكن يتعين ألا يتطرق مشروع قانون النفقات الطارئة إلى هذا الموضوع إطلاقا".

ودعا بوش القادة الديموقراطيين في مجلسي الشيوخ والنواب إلى مناقشة كيفية المضي قدماً، بعد أن يستخدم حقه في النقض ضد مشروع القانون.

كما دعاهم إلى عدم اختباره فيما يتعلق بتحديد موعد لسحب القوات الأميركية من العراق، قائلاً انه لن يقبل ذلك أبدا لأنه ليس في مصلحة تلك القوات. وأفاد قائلا:

" إنني حقاً أعتقد أنه من الخطأ أن يبلغ الكونغرس الجنرالات العسكريين كيف يجب أن تدار الحرب، ومن ثم يضع شروطا صعبة في مشروع قانون نفقات هدفه تمويل القوات. إنه أمر لا أقبله وسأستخدم حق النقض حياله".

وانتهز الرئيس بوش فرصة وقوف ضيفه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى جانبه فشكر الحكومة اليابانية على الدعم الايجابي الذي تقدمه للعراق.
XS
SM
MD
LG