Accessibility links

logo-print

افتتاح معرض تونس الدولي للكتاب


افتتح المعرض الدولي الخامس والعشرون للكتاب في تونس بمشاركة 817 دار نشر بينها 250 ناشرا جديدا من 29 دولة عربية وأجنبية.

وقال مراسل "راديو سوا" في تونس مبروك رشيد في تقرير له أن المعرض يمثل أهم حدث ثقافي سنوي ويشترك فيه 870 ناشرا من 33 بلدا قي قصر المعارض في الضاحية الشمالية لمدينة تونس كما يضم 300 جناح من بينهم أكثر من 200 جناح للعارضين الأجانب من مختلف الجنسيات.
ويتضمن آخر إصدارات دور النشر وغالبيتها من العالم العربي لكن أيضا من فرنسا وايطاليا وألمانيا وكندا واسبانيا ومالطا والولايات المتحدة وإيران.

وتحتل دور النشر اللبنانية والفرنسية أول مرتبتين بين الهيئات المشاركة في المعرض مع 98 ناشرا من لبنان و236 ناشرا فرنسيا في حين احتلت تونس المرتبة الثالثة مع 92 ناشرا تلتها مصر مع 91 ناشرا فسوريا 58 ناشرا.

ويصل عدد الكتب المعروضة خلال الدورة الحالية التي تستمر حتى 6 مايو/ أيار 120 ألف كتاب.

وقد افتتح المعرض رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي الذي اطلع على نموذج لمدينة الثقافة التي بدأت أعمال بنائها العام الماضي في مشروع من المقرر أن يتم انجازه في 2008.

وجريا على العادة فان منظمي المعرض وضعوا برامج نشاطية ومن ضمنها محاضرات وندوات يلقيها ضيوف من رجال الثقافة والأدب في العالم.
وستنظم على هامش المعرض ندوتان حول "التنوع الثقافي وكونية القيم" و"رهانات النقد اليوم" يشارك فيهما متخصصون من تونس ومصر والمملكة العربية السعودية وفرنسا. والشعر الذي يشغل حيزا كبيرا في العالم العربي سيكرم عبر تقديم قصائد لشعراء برزوا في القرن الماضي ومطلع القرن الحادي والعشرين.

كما تتضمن الفعاليات لقاءات أدبية مع الشاعر المصري احمد عبد المعطي حجازي والكاتب التونسي الطاهر البكر.

وتشير الإحصائيات إلى أن التونسيين يقتنون الكتب من معرض تونس الدولي للكتاب بعدد يتجاوز خمسة أضعاف الكتب التي يقتنونها في كامل السنة .
XS
SM
MD
LG