Accessibility links

logo-print

رسامو بغداد يحيلون حواجزها الكونكريتية إلى لوحات فنية


في الوقت التي أثارت فيه الجدران والحواجز الخرسانية التي تقيمها القوات العراقية والأميركية في عدد من مناطق بغداد جدلا واسعا وحفيظة بعض العراقيين، فان عددا من الرسامين العراقيين حولوا تلك المساحات الخرسانية إلى مساحات للضوء واللون برسم لوحات فنية على تلك الجدران.

يقول الرسام مثنى عباس إن الهدف من تلك الرسوم هو الترويح عن سكان العاصمة بغداد :
XS
SM
MD
LG