Accessibility links

القذافي يطالب بقطع المساعدات عن أطراف النزاع في درافور إذا لم يستجيبوا لجهود السلام


قال الرئيس الليبي معمر القذافي خلال لقائه الوفود المشاركة في مؤتمر دولي حول دارفور سيعقد في العاصمة الليبية طرابلس إن المتمردين في دارفور يسعون إلى توريط العالم في هذه القضية وليس من مصلحة العالم أن يتدخل في قضية احد أطرافها لا يريد الحل.

وأضاف مخاطبا هذه الوفود: "نصيحتي لكم بعد هذا اللقاء وما يصدر عنه من حلول أن نتجاهل أطراف النزاع إذا لم يستجيبوا للجهود المبذولة ووقف التمويل والمساعدات لهم وعدم إرسال قوات دولية".

وتابع الرئيس الليبي: "اقدر الاهتمام العالمي بهذه القضية ووجودكم هنا يدل على اهتمام بلدانكم بها، ولكن هناك قضايا اخطر في العالم لا تحظى بالاهتمام نفسه".

هذا وقد بدأ المؤتمر الدولي حول دارفور أعماله في جلسة مغلقة في وقت متأخر من مساء السبت.

ويشارك في المؤتمر الموفد الأميركي الخاص إلى السودان اندرو ناتسيوس ووزيرا الخارجية المصري احمد أبو الغيط والسوداني لام اكول وكندا والصين وهولندا وروسيا ووفود أوروبية وافريقية.

كما نقلت وكالة الأنباء السودانية تشديد القذافي على ضرورة العمل لإيجاد حل سلمي لمشكلة دارفور معربا عن أمله في ألا تكون هناك أجندة خفية وراء الاهتمام الدولي المتعاظم بقضية دارفور دون القضايا الأخرى في العالم.

ووافقت حكومة الخرطوم على نشر نحو ثلاثة ألاف عنصر تابعين للأمم المتحدة لدعم قوة الاتحاد الإفريقي الموجودة حاليا في إقليم دارفور، إلا أن مسألة إرسال قوة مشتركة من الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة يصل عددها إلى 20 ألف عنصر تبقى موضع تفاوض مع الخرطوم.

وأسفر النزاع في دارفور عن سقوط 200 ألف قتيل ونزوح نحو مليوني شخص بحسب الأمم المتحدة في حين تتحدث الخرطوم عن تسعة ألاف قتيل فقط.

XS
SM
MD
LG