Accessibility links

logo-print

ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري في كربلاء إلى 60 قتيلا و170 جريحا


أودى تفجير انتحاري بسيارة مفخخة قرب ضريح الإمام العباس في كربلاء وسط العراق بحياة 60 مدنيا، فيما أصيب 170 آخرين بينهم العديد من النساء والأطفال، وفقا لمصادر طبية عراقية.

وقد وقع الاعتداء عند حاجز للتفتيش بالقرب من الضريح الذي يقع في من منطقة مزدحمة وسط كربلاء.

وصرح مسؤولون بأن المستشفيات المحلية اضطرت لارسال بعض من الجرحى الى المدن القريبة لعدم استطاعتها استيعابهم.

وقال جاسم نجم وهو صاحب متجر قريب من الموقع إن سيارة دخلت نقطة التفتيش الخاصة بالضريح وانفجرت وسط حشد من الناس، ودمرت المتاجر واشتعلت النيران في عشر سيارات.

ويعيد الهجوم إلى الأذهان الإنفجار الذي شهدته المنطقة نفسها في 14 من الشهر الجاري والذي أودى بحياة 47 مدنياً وجرح 224 آخرين.
وقد إستنكر رئيس مجلس محافظة كربلاء عبد العال الياسري الإنفجار، وأوضح الأسباب التي أدت إلى زيادة عدد الإنفجارات في كربلاء، مشيراً إلى ان "الإرهابيين" يتفننون بقتل المدنيين بابتكارهم طرائق جديدة لقتل أكبر عدد ممكن من المدنيين.
ولفت الياسري في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن من نعتهم بالإرهابيين بدأوا بإستهداف كربلاء بعد الضغط الذي شعروا به عند تطبيق الخطة الأمنية في بغداد ولاسيما أن كربلاء مفتوحة على المناطق الساخنة في غرب العراق.
ونبه الياسري إلى أن محافظة كربلاء طالبت وزارة الداخلية مرارا بتجهيزها بمعدات خاصة لكشف المتفجرات ، ولكن الداخلية لم ترد على مطالب المحافظة، مؤكداً أن قدسية مدينة كربلاء تجعلها هدفاً للإرهابيين على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG