Accessibility links

عبد الله غول يعلن انه لن ينسحب من الانتخابات الرئاسية رغم تصاعد التوتر بسبب موقف الجيش


اعلن وزير الخارجية التركي عبد الله غول الاحد انه لن ينسحب من الانتخابات الرئاسية رغم التحذير الشديد اللهجة الذي وجهه الجيش متهما الحكومة التي ينتمي اليها بانها تهدد علمانية البلاد. وقال غول امام الصحافيين ان هذه العملية مستمرة ومن غير الوارد تن يتراجع انه قرار لم يتخذ بين ليلة وضحاها وانما جاء نتيجة مشاورات داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم. وقد تصاعد التوتر في تركيا بعد الانذار الذي وجهه الجيش للحكومة الجمعة بعد الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية التي يعتبر فيها غول المرشح الوحيد. ونال 357 صوتا في البرلمان من اصل الاصوات الـ367 المطلوبة لكي ينتخب من الدورة الاولى. ودعت المعارضة المحكمة الدستورية الى الطعن بعملية التصويت على خلفية عدم اكتمال النصاب، ويعني اتخاذ قرار مماثل الدعوة الى انتخابات تشريعية مبكرة علما انها مقررة اصلا في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني. وفي حال حصول العكس، يفترض ان ينتخب غول بسهولة في الدورة الثالثة كونه يحتاج فقط الى غالبية مطلقة، وخصوصا ان حزبه يتمتع بغالبية ساحقة في البرلمان 352 مقعدا من اصل550 . واعلن الجيش التركي الذي سبق ان نفذ ثلاثة انقلابات اعوام 1960 و1971 و1980، في بيان مساء الجمعة تصميمه على الدفاع عن مبدأ العلمنة ضد ما يعتبره تصاعدا للنفوذ الاسلامي. وردت الحكومة السبت مذكرة بان هيئة الاركان لا تزال تأتمر برئيس الوزراء.
مظاهرات حاشدة ترفض ترشيح غول للرئاسة
ويذكر انه تجمع مئات الالاف من الاشخاص، وفقا لشبكات التلفزيون، الاحد في اسطنبول لتاكيد تمسكهم بالمبادىء العلمانية ورفض ترشيح وزير الخارجية عبد الله غول لرئاسة الجمهورية .
XS
SM
MD
LG