Accessibility links

logo-print

دراسة تحذر من تأثير التوتر على الاصابة بامراض القلب


حذرت دراسة اجراها باحثون مؤخرا من أن أسلوب الحياة العصرية المليء بالتوتر يهدد بزيادة نسبة أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

وأوضح الباحثون في الدراسة أن واحدا من بين كل أربعة اشخاص في العالم مصاب بضغط الدم أو أمراض القلب الناتجة عن التوتر.

وأشار الدكتور بانوس كانافوس أحد القائمين على الدراسة إلى أن التوتر يؤدي أيضاً بالأشخاص إلى اتباع عادات غير صحية، مثل التدخين وتناول الأطعمة الضارة وإدمان شرب الكحول، بالإضافة إلى عدم ممارسة الرياضة.

واشار الباحثون إلى أن الأشخاص بإمكانهم المساهمة في مكافحة المرض عن طريق اتباع أسلوب حياة صحي وأقل تعقيدا.

وحثت الدراسة الاشخاص على محاولة الابتعاد عن التوتر قدر الامكان عن طريق ممارسة الرياضة التي ثبت علمياً أنها تسهم في الحد من التوتر.

يذكر أن البرازيل والصين والهند وروسيا وتركيا ودول أوروبا الوسطى، من أكثر الدول التي تعاني تزايد انتشار امراض القلب وارتفاع ضغط الدم المصاحبة للتوتر.
XS
SM
MD
LG