Accessibility links

"نصف ثورة" فيلم وثائقي عن ثورة مصر ينافس في مهرجان أميركي


ينافس الفيلم الوثائقي "نصف ثورة"، الذي يتناول أحداث ثورة 25 يناير المصرية، على جائزة مهرجان Sundance السينمائي الأميركي.

والفيلم هو أول فيلم وثائقي عربي يشارك في المسابقة الرسمية منذ عام 2008 عندما شارك الفيلم الأردني "إعادة خلق" للمخرج محمود المساد.

كما يشهد المهرجان ستة عروض للفيلم الوثائقي المصري في أول عرض له داخل الولايات المتحدة، وهو أول فيلم مصري يشارك رسميا في المهرجان منذ تأسيسه.

والوثائقي "نصف ثورة" من إخراج المخرج الفلسطيني –الدنماركي عمر شرقاوي ويشاركه في الإخراج مدير التصوير والمخرج المصري -الأميركي كريم الحكيم، وكان الفيلم قد عرض في الدورة الثامنة لمهرجان دبي السينمائي الدولي في شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

ويمثل فيلم "نصف ثورة" تجربة عاطفية تعكس تجربة شخصية من الربيع العربي حيث تحاول مجموعة من الأصدقاء من سكان وسط القاهرة البقاء معا على مدار اليوم الأول من أيام الفوضى العارمة التي حلت بمصر مع بدء الثورة.

وبمجرد أن بدأت حشود المتظاهرين في الزحف علي وسط المدينة بالقرب من الحي الذي تقطن به هذه المجموعة متجهة بجوار ميدان التحرير، نزل المخرجان عمر الشرقاوي وكريم الحكيم ليسجلا بكاميراتهما تلك اللحظات التي يسطرها التاريخ في سجله أمام أعينهما.

ولكن بعد ساعات قليلة، بدأ العنف والريبة يطرقان الأبواب لتتحول شقة كريم وعائلته الصغيرة إلى خلية نحل يملأها النشاط والحركة بسبب توافد المزيد من الأصدقاء إليها للصمود أمام القبضة المضادة للثورة التي كانت تضرب بعنف من خلال ذراعيها القويين الشرطة والعصابات المسلحة من بلطجية النظام السابق الذين سيطروا على الشارع الذي تطل عليه شرفة الشقة التي يقيم بها كريم.

XS
SM
MD
LG