Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • الرئيس الإيطالي يطلب من رئيس الوزراء رينزي تأجيل استقالته إلى ما بعد إقرار الموازنة

زيباري يقول ان العاهل السعودي لم يرحب بزيارة المالكي في الوقت الراهن "بسبب ارتباطات سابقة"


قال هوشيار زيباري وزير خارجية العراق إن رئيس الوزراء نوري المالكي كان يريد التوجه إلى الرياض للقاء العاهل السعودي ولكن الملك عبد الله لم يرحب بتلك الزيارة في الوقت الراهن، الأمر الذي فسره البعض بأنه يعكس اعتقاد السعودية أن الحكومة العراقية لا تؤدي واجبها بحماية مواطنيها السُّنة، وأضاف زيباري في لقاء تلفزيوني:

"لم يكن برنامج الملك يناسب الموعد الذي جاء فيه طلب رئيس الوزراء، ولم يرفض الجانب السعودي الزيارة، لكنه قال إن لدى الملك ارتباطات أخرى وسيقوم برحلة داخلية أعد لها قبل فترة ويقوم بها من حين لآخر، ولم نتوصل إلى تحديد موعد للقاء".

وتعليقا على هذه المسألة قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال حوار تلفزيوني:

"لا شك أن لدى الحكومة السعودية مخاوف بشأن عملية المصالحة الوطنية في العراق وإشراك السنة في العملية السياسية ورغبة الحكومة العراقية في استخدام قوات الأمن التابعة لها بطريقة متوازنة. غير أنني أعتقد أن الكثير مما تفعله الحكومة العراقية حاليا برئاسة المالكي يهدف إلى تبديد هذه المخاوف على وجه التحديد". وأعربت رايس عن أملها في أن يتيح مؤتمر شرم الشيخ فرصة لإزالة ذلك القلق.

وعلى صعيد أخر نفى زيباري ماجاء في كتاب جورج تينيت الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأميركية حول الحرب الطائفية في العراق.

وقال زيباري في لقاء تلفزيوني، إن بلاده تعاني بالفعل من مشاكل طائفية، لكنها لم تصل إلى مرحلة الحرب، وأضاف:

"هناك عنف وتوتر طائفيين سببه تنظيم القاعدة الذي يستهدف إضعاف الحكومة العراقية، ولقد تمكن بالفعل من إحداث انقسام بين الشيعة والسنة خاصة بعد انفجارات سامراء، لكننا لم نصل إلى مستوى الحرب الطائفية الشاملة".

وأكد زيباري نجاح خطة الأمن التي يجري تنفيذها منذ يناير الماضي :

"لقد أحرزنا تقدما بفضل خطة بغداد التي قللت من عمليات القتل الطائفي في العاصمة، وهذا حسب الإحصاءات التي تصلنا".
XS
SM
MD
LG