Accessibility links

logo-print

لجنة فينوغراد للتحقيق في حرب إسرائيل ضد لبنان تصدر تقريرها الاثنين


من المقرر أن تنشر الاثنين لجنة فينوغراد تقريرها المؤقت حول الحرب الإسرائيلية في لبنان التي جرت العام الماضي.

وطبقا لمقتطفات من التقرير تسربت إلى وسائل الإعلام فإن رئيس الوزراء أيهود أولمرت اتخذ قرارات متسرعة وغير مدروسة منذ بداية تلك الحرب.

وقال موشيه ارينز وزير الدفاع السابق:

"على الصعيد السياسي، يتحمل رئيس الوزراء ووزير الدفاع مسؤولية الفوضى التي اتسمت بها حرب لبنان الثانية، ويتعين عليهما الاستقالة".

وردّ زاتشي هانغيبي رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست، وهو من حزب كاديما الذي ينتمي إليه أولمرت، على وزير الدفاع السابق، قائلا:

"إنني على ثقة من أن التقرير الذي سيصدر الاثنين لن يمنعه من قيادة البلاد ورئاسة الحكومة".

وأفاد مراسل "راديو سوا" خليل العسلي في القدس بأن حدّة التوتر في الساحة الحزبية والسياسية الإسرائيلية ارتفعت لأقصى الدرجات الاثنين بانتظار النتائج الجزئية لتقرير لجنة فينوغراد، خاصة أن جميع التوقعات تؤكد أن التقرير سيوجه انتقادات حادة لأداء رئيس الحكومة أيهود أولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس زعيم حزب العمل إبان الحرب.

ودفع هذا الوضع عددا من أعضاء حزب كاديما الذي يتزعمه أولمرت إلى القول إنه عاجلا أو آجلا سيكون على أولمرت الاستقالة من منصبه لمصلحة الحزب. واقترح أعضاء الحزب أن يقوم أولمرت بهذه الخطوة بعد نشر النتائج النهائية لتقرير فينوغراد.

في هذه الأثناء بدأ وزراء الحكومة الاثنين حملة إعلامية واسعة دفاعا عن أداء الحكومة خلال الحرب على لبنان.
XS
SM
MD
LG