Accessibility links

logo-print

قوات التحالف تعلن مقتل 163 عنصرا من طالبان ومظاهرات تندد بقتل مدنيين غرب أفغانستان


أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاثنين أن قواته والقوات الأفغانية قتلت خلال ثلاثة أيام 163 من عناصر حركة طالبان في معارك بينهم 87 الأحد في غرب أفغانستان.

وقد تظاهر آلاف الأفغان اليوم الاثنين متهمين قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والقوات الأفغانية بقتل مدنيين في إقليم هرات غرب البلاد.

وأعلنت الشرطة المحلية إرسال 300 شرطي الاثنين إلى منطقة في محافظة هرات، حيث جرت تظاهرات ندد المشاركون فيها بقتل مدنيين هاتفين "الموت لأميركا".
وأفاد التحالف في بيان أن معارك الأحد التي استمرت 14 ساعة جرت في واد في إقليم شينداند في محافظة هرات حيث أعلنت القوى الأمنية قبل يومين مقتل 49 من عناصر طالبان.

وأوضح البيان أن سبعة مواقع للعدو دمرت وقتل 87 من مقاتلي طالبان خلال اشتباكات استمرت 14 ساعة. وأن قوات التحالف قصفت المنطقة بقذائف الهاون والقاذفات الصاروخية واستخدمت كذلك الأسلحة الخفيفة.

وذكر الجيش الأميركي في البيان: "اتخذت جميع الاحتياطات خلال المعركتين لتجنب الإصابات بين المدنيين الأفغان الأبرياء ولم يعلن عن سقوط أي ضحية مدنية".

غير أن سكان الوادي الواقع على مسافة 150 كلم جنوب هرات أفادوا بأن مدنيين قتلوا وجرت تظاهرات تندد بذلك.

وقال قائد شرطة هرات محمد شفيق فاضلي لوكالة الصحافة الفرنسية: "جرت أعمال عنف واندلعت طلقات نارية وأرسلنا تعزيزات من 300 شرطي للسيطرة على الوضع ولم نتلق في الوقت الحاضر معلومات عن سقوط ضحايا".

وتتركز أعمال العنف التي تقوم بها حركة طالبان منذ عدة أشهر في جنوب أفغانستان وشرقها، ومنذ مطلع السنة بدأت عملياتها تشمل غرب البلاد.

وقتل نحو 1000 شخص خلال أعمال عنف منذ مطلع السنة وفق حصيلة وضعتها وكالة الصحافة الفرنسية، في وقت جددت فيه حركة طالبان والقوى الأمنية الأفغانية والقوات الدولية هجماتها بعد هدنة نسبية خلال فصل الشتاء.
XS
SM
MD
LG