Accessibility links

آلاف من أتباع الصدر يتظاهرون في بغداد ضد عملية عسكرية أميركية قرب مرقد الإمام الكاظم


تظاهر ما يقارب من ثلاثة آلاف من أتباع مقتدى الصدر في بغداد الاثنين احتجاجا على عملية أميركية أسفرت عن مقتل جندي عراقي وثمانية أشخاص قرب مرقد الإمام الكاظم شمال بغداد.
وتجمع مؤيدو الصدر في الشارع المقابل للضريح رافعين أعلاما عراقية ولافتات، فضلا عن تابوت قالوا إنه يمثل من قتلوا في الهجوم.

وجاء في بيان صدر عن الجيش الأميركي أن التظاهرة جاءت في أعقاب حملة دهم أميركية عراقية مشتركة تهدف إلى اعتقال أشخاص مهمين شمال العاصمة.

وأضاف البيان إن جنديا عراقيا واحدا وثمانية عناصر من الميليشيات قتلوا خلال عملية بالقرب من ضريح الإمام الكاظم، دون أن يلقى القبض على أي من المطلوبين.
وأكد البيان أنه لم يدخل الجنود الأميركيون الضريح ولا مكتب التيار الصدري المجاور له.
وأوضح بعد فرض طوق أمني على المنطقة قائلا: "إن قوات التحالف والجيش العراقي تعرضت إلى إطلاق نار من أسلحة خفيفة، وأحرق آخرون إطارات سيارات قرب حسينية الصدر وبالقرب من مستشفى للأطفال".

يذكر أن الصدر الذي دعا مؤيديه مرارا على التظاهر ضد الوجود الأميركي في العراق، لا يزال متوار عن الأنظار.
XS
SM
MD
LG