Accessibility links

الإجراءات الأمنية المشددة في الولايات المتحدة تعيق عملية استيعاب اللاجئين العراقيين


قالت إيلين ساوربري مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون اللاجئين إن بلادها منحت حق اللجوء لـ68 عراقيا فقط خلال الأشهر الستة الماضية.

وأشارت ساوربري في لقاء مع صحيفة يو أس إي توداي إلى أن هذا العدد الضئيل يرجع إلى الإجرءات الأمنية المشددة لمنح تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

ولكن الصحيفة تؤكد أن السلطات الأميركية منحت حق اللجوء لأعداد من الإيرانيين والصوماليين والكوبيين والبورميين أكثر بكثير مما منحته للعراقيين.

وتعزي ساوربري الأمر إلى أن الادارة الأميركية كانت تحاول، وفور سقوط النظام السابق، ترتيب أوضاع العراقيين الذين غادروا بلدهم، وأن الادارة لم تكن مستعدة لمواجهة طوفان من النازحين بسبب أحداث العنف الطائفي بالدرجة التي أدت إلى نزوح نحو مليوني مواطن داخل وخارج العراق.

ولكن ديفد ماك، نائب رئيس معهد الشرق الاوسط في واشنطن يعتقد أن الإدارة الأميركية لاتريد تشجيع العراقيين على المجيء إلى الولايات المتحدة بأعداد كبيرة لأن هذا يتعارض مع الرسالة التي تريد إيصالها إلى العالم، وهي أن الوضع الأمني يتحسن داخل العراق، حسب قوله.

وحسب القوانين الاميركية والقانون الدولي، يتحتم منح اللاجئين معاملة خاصة، عندما يثبتون أنهم سيواجهون خطر الموت حال عودتهم إلى بلادهم.

XS
SM
MD
LG