Accessibility links

logo-print

محكمة بريطانية تصدر أحكاما بالسجن مدى الحياة على خمسة أشخاص للاشتباه بصلتهم بالقاعدة


أصدرت محكمة بريطانية أحكاما بالسجن مدى الحياة على خمسة أشخاص يشتبه في صلاتهم بتنظيم القاعدة، لقيامهم بالتخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية داخل بريطانيا، هم عمر خيام، ووحيد محمود، وانتوني غارسيا وجواد أكبر وصلاح الدين أمين.

وقال القاضي مايكل أستيل إن معظم المتهمين أو بعضهم قد يمضون بقية حياتهم داخل السجن دونما احتمال للعفو عنهم.

وقد رحب جون ريد، وزير الداخلية البريطانية بالحكم مؤكدا الإصرار على مواصلة تعقب الارهابيين:
"بات خمسة إرهابيين كانوا يشكلون خطرا بالغا وراء القضبان بفضل جهود أجهزة الأمن والشرطة، وهي مهمة مستمرة ورغم أنه لا يمكننا ضمان نجاحها بالكامل، إلا أننا نبذل كافة جهودنا ونمضي بحزم لتنفيذها".

من ناحية أخرى قال عمران خان محامي نبيل حسين أحد المتهمين الذين ثبتت برائتهم، متحدثا بالنيابة عن موكله حسين:
"لقد أكدت دوما براءتي من التهم الموجهة ضدي، لم أكن متطرفا ولست من المؤمنين بالتطرف، كنت لحظة اعتقالي مجرد فتى يتطلع إلى المستقبل، لقد خسرت الأعوام الثلاثة الماضية ولن أتمكن من استعادتها، في نظري لم يكن من الضروري أن تبلغ المسألة إلى حد الطعن في كرامتي وإلصاق تهمة الإرهاب بي على سبيل الخطأ، أنا سعيد لانتهاء هذه المحنة، وأتطلع الآن لبناء مستقبلي وأشكر كل الذين قدموا لي الدعم ووثقوا بي".

وأكدت ديبورا والش محامية الادعاء الملكي،أن الادعاء كان بحوزته وثائق وأدلة كافية تثبت تورط المتهمين في المخططات الإرهابية:
"لقد توفرت كمية هائلة من المعلومات لدى هيئة المحلفين،وزودناهم على سبيل المثال بـ 12 ألف صفحة مصورة كانت متوفرة عبر الوسائل الالكترونية لتسهيل عملهم".
XS
SM
MD
LG