Accessibility links

مجلس الأمن يحث المغرب وجبهة البوليساريو على حل الخلاف بالتفاوض المباشر


صادق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار يحث المغرب وجبهة البوليساريو على إجراء مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة لحل النزاع بينهما على الصحراء الغربية، ويقضي القرار أيضا بتمديد مهمة بعثة الاستفتاء ستة أشهر إضافية. وقد رحب أحمد بخاري ، مراقب البوليساريو لدى الأمم المتحة بالقرار وأكد استعداد الجبهة لإجراء مفاوضات غير مشروطة مع المغرب متمسكا بحق تقرير المصير عبر إجراء استفتاء شعبي. من جانبه، رحب زلماي خليل زاد، المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة بالمقترح المغربي الذي يمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا في إطار السيادة المغربية. فقال: "إن المقترح المغربي الأخير جاد ويتسم بالثقة، غير أننا ندرك أن هناك مقترحات أخرى". لكن السفير دوميساني كومالو، مندوب جنوب إفريقيا شدد على ضرورة عدم التمييز بين مبادرتيْ المغرب وجبهة البوليساريو، وأكد تحفظ بلاده على وصف المجلس المقترح المغربي أنه "جدي ويتسم بالمصداقية": "قبل عملية التصويت على القرار أوضحنا بشكل جلي ودونّا في سجل مجلس الأمن أننا لا نعتبر المقترح المغربي أكثر مصداقية من مقترح جبهة البوليساريو. فنحن نرى أن المقترحين متساويان وأن المفاوضات بين الطرفين هي التي تحدد أيهما أفضل، فهي قضية يعود الحسم فيها للطرفين". وأعرب مندوب بريطانيا إمير جونز بيري الذي يرأس المجلس خلال شهر أبريل/ نيسان عن ترحيب المجلس بموافقة الحكومة المغربية وجبهة البوليساريو على استئناف المفاوضات.
XS
SM
MD
LG