Accessibility links

ليفربول يهزم تشلسي ويتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم


صعد فريق ليفربول الانكليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه الثلاثاء على مواطنه تشلسي بركلات الترجيح بنتيجة 4-1 بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بتقدم ليفربول بهدف دون مقابل ليتعادل الفريقان في مجموع مباراتي الإياب والذهاب التي فاز بها تشلسي بهدف دون مقابل.

وفشل تشلسي بالتالي في الثأر من ليفربول الذي أخرجه أيضا من الدور ذاته عام 2005 عندما توج بطلا في مباراة دراماتيكية أمام ميلان الايطالي حيث تقدم الأخير بثلاثة أهداف نظيفة قبل أن يدرك الفريق الأحمر التعادل ثم يفوز بركلات الترجيح.

ولعب مدرب ليفربول الاسباني رافايل بينيتيز بتشكيلة هجومية وبدا واضحا اعتماده على الجناحين جرماين بينانت والهولندي بودين زندن لتموين المهاجم العملاق بيتر كرواتش الذي شارك اساسيا على حساب الويلزي كريغ بيلامي وذلك إلى جانب الهولندي ديرك كويت.

أما مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو فاضطر الى أشراك لاعب وسطه الغاني مايكل ايسيان في مركز قلب الدفاع لتعويض غياب البرتغالي ريكاردو كارفاليو، في حين لعب الغاني جوني اوبي ميكل مكان الالماني ميكايل بالاك والمهاجم العاجي سالومون كالو مكان الاوكراني اندري شفتشنكو المصاب.

وسنحت الفرصة الاولى امام ليفربول عندما سدد قائده ستيفن جيرارد اخارج الخشبات الثلاث في الدقيقة السادسة من المباراة.

وارتكب تشلس خطأ بحق جيرارد على الجهة اليسرى انبرى لها الأخير ومرر كرة زاحفة باتجاه الدنماركي دانيال اغر فتابعها بيسراه في الزاوية مرمى بيتر تشيك مفتتحا التسجيل في الدقيقة 22 .

وقام تشلسي بهجمة مرتدة عن طريق معاجمه العاجي ديدييه دروغبا يسدد بقوة لكن ريينا يتصدى لها ببراعة (31) قبل ان يبعدها جون ارني ريزه ركلة ركنية انبرى لها زميله لامبارد وتطاول لها دروغبا وحولها باتجاه ايسيان الذي سدد رأسية خارج الشباك (39). وخاض الفريقان شوطين إضافيين حيث أضاع كويت فرصة لا تهدر عندما انفرد بتشيك وحاول اسقاط الكرة من فوقه لكن الحارس العملاق فطن لحيلته وأنقذ مرماه في الدقيقة 98.

وسجل كويت هدفا اثر كرة مرتدة من تشيك بتسديدة من جيرارد لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل (100). وتراجع الأداء في الشوط الإضافي الثاني بعد أن نال التعب من لاعبي الطرفين خصوصا تشلسي الذي كان يخوض مباراته الثلاثين منذ مطلع العام الحالي فانعدمت الخطورة على باب المريين.

وكاد كويت يسقط تشلسي بالضربة القاضية عندما راوغ مدافعا داخل المنطقة وسدد كرة قوية صدها تشيك ببراعة (118).

ولجأ الفريقان الى ركلات الترجيح فسجل زندن والونسو وجيرارد وكويت لليفربول، فيحين تصدى حارس ليفربول الاسباني خوسيه ريينا لركلتي روبن وجيريمي، في حين سجل لامبارد الركلة الوحيدة لفريقه.

ويلتقي ليفربول في المباراة النهائية مع جاره مانشستر يونايتد او ميلان الايطالي اللذين يتواجهان الأربعاء على ملعب الأخير سان سيرو علما بان الأول يتقدم ذهابا بنتيجة 3-2.

XS
SM
MD
LG