Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تبحث عن أدلة تؤكد مقتل أبو أيوب المصري


ما زالت الأنباء متضاربة بشأن مقتل أبو أيوب المصري زعيم تنظيم القاعدة في العراق، ففي حين قال مسؤول كبير في وزارة الداخلية العراقية إن هناك محاولات تجري للحصول على جثمان المصري، قال الأدميرال مارك فوكس نائب كبير المتحدثين باسم القوات الأميركية في العراق:
"لم أطلع على أي تقارير تشير إلى أن بحوزتنا جثثا أو أننا تسلمناها أو شاركنا بصورة مباشرة في تلك المسألة".
وفي إجابة له عن سؤال حول المستوى الحالي لأعمال العنف في العراق، قال فوكس:

"طرأ انخفاض على عمليات العنف والقتل والاختطاف الطائفية وما شابهها، غير أن العدد الإجمالي للهجمات بالسيارات الملغومة ارتفع قليلا، الأمر الذي تسبب في بعض الحالات في سقوط أعداد كبيرة من القتلى".

وتبحث الحكومة العراقية ومقاتلي مجلس إنقاذ الانبار اليوم الأربعاء عن أدلة تثبت مقتل زعيم تنظيم القاعدة أبو أيوب المصري في اشتباك شمال بغداد.

وقال العميد عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية إن السلطات لم تعثر بعد على جثة المصري حتى تتأكد صحة المعلومات الاستخباراتية.

وكان خلف قد أعلن الثلاثاء أن المصري قتل في اشتباكات بين تنظيمات متطرفة شمال بغداد، لكن الجيش الأميركي لم يؤكد مقتله، فيما نفى تنظيم القاعدة في بيان نشره على الانترنت مقتل زعيمه.

من جانبه، أكد الشيخ حميد الهايس رئيس مجلس إنقاذ الانبار أنهم أرسلوا جماعة مسلحة صباح الأربعاء إلى موقع الاشتباكات الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم القاعدة من اجل العثور على الجثة.

وأضاف الهايس أن كل الشهود والأدلة والاتصالات مع أهالي المنطقة تؤكد مقتل أبو أيوب المصري مع خمسة من معاونيه، اثنان منهم يحملان الجنسية السعودية في منطقة المقالع القريبة من النباعي شمال بغداد.

XS
SM
MD
LG