Accessibility links

جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي يتهم عزمي بشارة بالتجسس لصالح حزب الله خلال حرب لبنان


اتهمت الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي "شين بيت" الأربعاء عضو الكنيست الإسرائيلي المستقيل عزمي بشارة بالخيانة والتجسس على إسرائيل لصالح حزب الله اللبناني خلال الحرب التي دارت رحاها صيف العام الماضي.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية تفاصيل جزئية حول تورط بشارة وذلك بعد قرار محكمة العدل العليا رفع الحظر الذي فرضته سابقا على نشر معلومات حول التحقيقات المتعلقة بالقضية.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن بشارة الذي يرأس حزب التجمع الديموقراطي "بلد" كان على اتصال مع مسؤول في حزب الله خلال الحرب وسلمه معلومات حول مواقع استراتيجية في إسرائيل كي يتمكن الحزب من قصفها بالصواريخ.

وأضافت الصحيفة أن بشارة تلقى مئات الآلاف من الشواقل (عملة إسرائيل) نظير المعلومات التي قدمها إلى حزب الله.

وتشتبه الشرطة وجهاز شين بيت بأن الأموال التي تسلمها بشارة تم تحويلها من لبنان وسوريا إلى ثلاثة مكاتب صرافة في القدس الشرقية، مضيفة أنه تم التحقيق مع الرجال الثلاثة وأن أحدهم قد يصبح شاهد ادعاء في القضية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة الإسرائيلية كانت قد أجرت تحقيقين مع بشارة خلال الأشهر الماضية وأنه أخبر الشرطة بأنه سيغادر إسرائيل لأيام قليلة ويعود، لكنه لم يعد أبدا.

وكان بشارة الموجود خارج إسرائيل حاليا قد قدم استقالته من الكنيست الإسرائيلي عبر رسالة سلمها إلى السفارة الإسرائيلية في القاهرة واتهم السلطات الإسرائيلية بشن حملة ضده لتصفيته سياسيا، على حد تعبيره.

بدورها، نفت مصادر أمنية إسرائيلية أن تكون إسرائيل قد أجرت تحقيقاتها مع بشارة على خلفية عقائدية أو لكونه عربيا وإنما بسبب الضرر الذي لحق بها من جراء ذلك.
XS
SM
MD
LG