Accessibility links

عباس يؤكد أن الفلسطينيين سيتعاملون مع أي رئيس وزراء إسرائيلي وإن كان نتنياهو


أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء أنه لا يخشى عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو إلى السلطة، مشيرا إلى أن الفلسطينيين سيتعاملون مع أي رئيس وزراء إسرائيلي.

وأضاف عباس في مؤتمر صحافي في رام الله عقب اجتماعه مع رئيس حزب ميريتس وعضو الكنيسيت الإسرائيلي يوسي بيلين إنه يتابع باهتمام كبير الأزمة السياسية داخل إسرائيل موضحا أنه لا علم له إذا كانت الأزمة ستتسبب في وقف لقاءاته الدورية مع اولمرت أم لا.

جدير بالذكر أن الفلسطينيين يتهمون نتنياهو الذي تولى رئاسة الوزراء في إسرائيل بين عامي 1996 و1999، بتعطيل اتفاق اوسلو الذي وقع عام 1993 وينص على إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتفيد استطلاعات الرأي التي أجريت في إسرائيل مؤخرا أن تكتل الليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو سيحقق فوزا كبيرا في حال إجراء انتخابات مبكرة.

هذا وقد توقع محمود عباس إتمام صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل في غضون أسبوعين أو ثلاثة.

وقال محمود عباس في تصريحات أدلى بها في رام الله بعد لقائه رئيس حزب ميريتس وعضو الكنيسيت الإسرائيلي يوسي بيلين في رام الله إن مصر تتوسط بين الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس لإتمام تلك الصفقة التي سيتم بموجبها الإفراج عن مئات المعتقلين الفلسطينيين مقابل الجندي غلعاد شاليت الذي يحتجزه مسلحون فلسطينيون في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG