Accessibility links

logo-print

وصول أربعة آلاف جندي أميركي إلى بغداد للمشاركة في خطة فرض القانون


أعلن الجيش الأميركي وصول نحو أربعة آلاف من جنوده إلى بغداد لتعزيز خطة فرض القانون التي انطلقت في العاصمة العراقية وضواحيها منتصف فبراير/شباط الماضي.

وأوضح بيان للجيش الأميركي أن مهمة اللواء الثاني المرسل إلى العراق هي مساعدة قوات الامن العراقية للسيطرة وتأمين الحماية للمناطق الرئيسية من العاصمة لوقف أعمال العنف المذهبية.

وأشار البيان إلى أن اللواء مجهز بعربات "سترايكر" تزن الواحدة 19 طنا تتسع لتسعة اشخاص، بالإضافة إلى طاقم يتكون من ثلاثة جنود ومزودة ببنادق ثقيلة وصواريخ مضادة للدروع.

واللواء القتالي الثاني هو اللواء الرابع من أصل خمسة ألوية قتالية إضافية أمر الرئيس جورج بوش بإرسالها الى العراق، فيما تأتي هذه التعزيزات للانضمام الى نحو 90 الف من عناصر الجيش الأميركي وقوات الأمن العراقية المكلفة هذه العملية التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في منتصف حزيران يونيو لبسط الأمن في بغداد.

من جانب آخر، قال قاسم الموسوي المتحدث باسم خطة فرض القانون إن المعارك الدائرة حاليا بين القوات المشتركة والجماعات المسلحة تدور خارج بغداد، في مناطق مثل المدائن والمحمودية، مشيرا إلى أن الأسبوع القادم فسيشهد المزيد من العمليات العسكرية في منطقتي الكرخ والرصافة داخل بغداد.

XS
SM
MD
LG