Accessibility links

logo-print

بلير يؤكد على أهمية بقاء القوات البريطانية في العراق حيث ينتشر 7 آلاف جندي بريطاني


شدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على أهمية بقاء القوات البريطانية في العراق رغم تعرضها لخسائر، وأكد في حديث إلى مجلة "باري ماتش" الفرنسية، إنه يتحمل مسؤولياته في الأزمة العراقية.

وسئل بلير عن تصويت الكونغرس الأميركي لمصلحة انسحاب أميركي من العراق يبدأ في اكتوبر/تشرين الأول، فأجاب: "يعود إلى الأميركيين أن يقرروا في شأن جنودهم". وأضاف في هذا الحديث الذي سينشر الخميس: "فيما يخص جنودنا فإن البقاء أمر مهم".

وسئل عن كيفية تعايشه شخصيا مع الأزمة العراقية بعد ما عاش الجنود البريطانيون شهرا دمويا في ابريل/نيسان، فرد قائلا: "إنها لحظة بالغة الصعوبة، لكنني أتحمل مسؤولياتي".
وقال إن أفغانستان أيضا، حيث ينتشر جنودنا بأعداد أكبر من العراق، تشكل بالطريقة نفسها تحديا بالنسبة لبريطانيا.
وأضاف إن من المهم هي إرادة الشعب العراقي، أنه يرفض هذا العنف الذي يغذيه متطرفون أجانب.

وتابع بلير أنه يتعين اتخاذ تدابير تضمن عمل السياسيين والعسكريين معا لإعادة بناء البلاد.
وينتشر أكثر من سبعة آلاف جندي بريطاني في العراق، وقتل نحو 150 منهم منذ التدخل العسكري الأميركي البريطاني في مارس/آذار2003 .
XS
SM
MD
LG