Accessibility links

واشنطن تحث نيجيريا على الحفاظ على الوحدة في ظل التوترات الطائفية


حثت الولايات المتحدة الشعب النيجيري على الوحدة والتآزر في مواجهة الهجمات الطائفية والعرقية التي راح ضحيتها 185 مواطنا في مدينة كانو في شمال البلاد.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند في بيان أصدرته إلى أن هذا أوان التماسك والوحدة كي يواجه أبناء نيجيريا جميعا أعداء المدنية والسلام لا سيما بعد تهديد جماعة بوكو حرام المتطرفة بمهاجمة المسيحيين.

وقال الأب إسحاق أشا وهو أحد رجال الكنيسة في نيجيريا إن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين تتسم بالصداقة والود منذ نشأة نيجيريا، لكنه يوجه اللوم للحكومات المتعاقبة التي تجاهلت نمو التطرف الإسلامي في السنوات العشر الماضية، حسب تعبيره.

وأضاف أشا قائلا إن حركة بوكو حرام جاءت "عقب بعض الأنظمة السياسية والحكومات وهي ترى ضرورة تحول نيجيريا إلى دولة إسلامية تطبق فيها الشريعة، وبالتدريج، وقبل أن ندرك بدأت تلك الجماعة التدريب بعلم رجال الأمن، ولم يأخذهم أحد على محمل الجد. وهكذا ظهرت الجماعة كهيئة سياسية ثم تحولت إلى مشكلة دينية".

XS
SM
MD
LG