Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يحقق مع المفتش العام لمشاريع إعادة الإعمار في العراق


شكل البيت الأبيض لجنة خاصة للتحقيق مع ستيوارت بوين المفتش الأميركي الخاص بمشاريع إعادة الإعمار في العراق والذي قام في العامين الماضيين بكشف الكثير من حالات الفساد في الجانبين العراقي والاميركي.

وقالت إيميلي لوريمور وهي ناطقة رسمية باسم البيت الابيض إن الشكاوى ضد بوين يتم فحصها من قبل اللجنة الرئاسية للنزاهة والكفاءة، بدون أن تعطي أي تفاصيل عن التحقيق أو عن فحوى هذه الشكاوى.

وكان عدد من الموظفين السابقين من الذين عملوا مع بوين قد قدموا ضده شكاوى عام 2006 ركزوا فيها على تغيبه عن العمل لفترات طويلة، واستغلالهم للعمل حول كتاب يقوم بتأليفه حول الدروس المستخلصة من عملية إعادة الاعمار في العراق.

وقد تم تعيين ستيوارت بوين في هذا المنصب للمرة الاولى في يناير /كانون الثاني من العام 2004 ، وُيصدر مكتبه تقريرا ربع سنوي حول مشاريع إعادة الإعمار في العراق، يتم رفعه إلى الكونغرس، وفي تقريره الأخير قال بوين إن 7 من كل 8 هذه المشاريع والتي كلفت 150 مليون دولار قد أخفقت وهي الآن إما مغلقة أو غير صالحة للاستخدام.

وكان بوين محاميا وخدم 4 سنوات في القوة الجوية الأميركية، كما عمل نائبا لأحد مساعدي الرئيس بوش، قبل أن يتم تعيينه مفتشا عاما لمشاريع إعادة الاعمار في العراق.
وكان بوين قبل ذلك مستشارا قانونيا لفريق تشيني-بوش للفترة من عام 1994 إلى عام 2000، كما شغل عدة مناصب ضمن الفريق الخاص بجورج بوش عندما كان حاكما لولاية تكساس.

XS
SM
MD
LG