Accessibility links

logo-print

أفلام وثائقية إسرائيلية تتناول النزاع في الشرق الأوسط من منظور جديد


يظهر النزاع الإسرائيلي الفلسطيني من منظور جديد في العديد من الأفلام الوثائقية الإسرائيلية التي عرضت في الدورة الـ14 لمهرجان تورونتو للأفلام الوثائقية "وثائق ساخنة" الأهم من نوعه في أميركا الشمالية.

ويقول شون فارنيل مدير برنامج هذا المهرجان الدولي إن أفلام هذه السنة تعرض زوايا جديدة لهذا النزاع لم يسبق تناولها.

وأشار خصوصا إلى فيلم Strawberry Fields للمخرجة الإسرائيلية ايليت هيلر الذي يتناول قطاف الفراولة في قطاع غزة والعقبات التي يتعين على هذه الثمار اجتيازها للوصول إلى موزعيها في أسواق أوروبا.

وعندما يغلق الجيش الإسرائيلي نقطة العبور الوحيدة في القطاع تفسد ثمار الفراولة ليذهب مجهود العمال الزراعيين الفلسطينيين هباء، الأمر الذي يسبب أيضا خسائر لشركائهم من المصدرين الإسرائيليين.

وتوضح هيلر أنها أرادت أن تصنع فيلما عن الفراولة والأمل وعن العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتقول إنها تفضل الأسلوب المجازي والحكايات الصغيرة المعبرة على الأفلام الوثائقية الثقيلة التي لا تفعل سوى إلقاء اللوم على إسرائيل.

وتأمل هيلر في أن يتعرف الإسرائيليون من خلال فيلمها على قطاع غزة مختلف وتقول إن قطاع غزة بالنسبة لهم أخطر مكان على وجه الأرض. لكنها في الفيلم التقت بأناس لطفاء يتمتعون بروح الفكاهة ويطلقون النكات.

ومن الأفلام الأخرى عن هذا الموضوع الوثائقي Nine Star Hotel الذي يعالج بسخرية قصة مجموعة من الشبان الفلسطينيين الذين يتركون أكواخهم البائسة للتوجه خلسة إلى إسرائيل حيث يعملون لدى مقاولين في بناء مساكن في المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية.

ويقول مخرج الفيلم ايدو هار إن التحدي الأساسي بالنسبة له كان تقديم شيء يتجاوز السياسية.

ويضيف أن في إسرائيل، وباستثناء اليساريين، لا يريد معظم الناس سماع أحد يتحدث عن الفلسطينيين. فكل ما يقدم لهم ينظر إليه فورا من منظور سياسي يحجب كل ما هو إنساني.

ورؤية الجانب الإنساني لدى العدو يشكل أيضا الرهان في فيلم Hot House للمخرج الإسرائيلي شيمون دوتان الذي يعطي الكلمة لمعتقلين فلسطينيين، نساء ورجال، في سجون إسرائيل لاشتراكهم في هجمات دامية.

ويعترف دوتان بأنه خرج مضطربا من تصوير هذا الفيلم الذي غير كليا نظرته للنزاع إلى حد أنه بات مقتنعا بأن بعض هؤلاء المعتقلين يمكن أن يصبحوا شركاء في سلام مع إسرائيل.

ويقول إن من مصلحة إسرائيل رؤية الوضع كما يعيشه الجانب الآخر. فهؤلاء الناس يرون أنفسهم مقاتلين من أجل الحرية وليسوا قتلة أو إرهابيين على حد تعبيره.

يرى دوتان أن الفيلم محاولة للتوفيق بين هذين المفهومين. فعندما تقصف إسرائيل أهدافا في غزة ويسقط مدنيون قتلى فإن الأمر بالنسبة للفلسطينيين ليس مجرد خسائر جانبية وإنما أعمال عنف وما يقومون به على الأثر من هجمات تشكل الرد عليها.
XS
SM
MD
LG