Accessibility links

تكاليف العمليات العسكرية في العراق قد تتجاوز 500 مليار دولار


أشار تقرير للكاتب رون هاتشسون في صحيفة ماكلاتشي الأميركية إلى أن التكاليف المالية للعمليات العسكرية في العراق ستتجاوز مبلغ 500 مليار دولار لتزيد بذلك 10 أضعاف عما توقعته إدارة الرئيس بوش قبل بداية الحرب منذ نحو 4 أعوام، في الوقت الذي لا يعلم فيه أحد إلى أين سيصل حجم هذه التكاليف.

ويأتي هذا التقرير في الوقت الذي رفض فيه الرئيس بوش الميزانية الإضافية للعمليات العسكرية في العراق وأفغانستان، والتي أقرها الكونغرس بشرط أن يجري البدء بسحب القوات الأميركية من العراق ضمن جدول زمني محدد.

وقد بلغت هذه الميزانية 124 مليار دولار، متضمنة 78 مليار للعمليات العسكرية في العراق فيما يذهب الباقي لتغطية العمليات في أفغانستان.

وأشار الكاتب إلى أن الديموقراطيين في الكونغرس وبوش متفقون على عدم ترك الأزمة حول جدولة الانسحاب من العراق تؤثر في تزويد القوات الأميركية بالأموال اللازمة للقيام بعملياتها العسكرية، لافتاً الانتباه إلى أن الكونغرس سيتفرغ في حال انتهاء هذه الأزمة للتركيز على الميزانية المقبلة التي سيطلبها بوش في أول سبتمبر/ أيلول والبالغة 116 مليار.

ويشير المقال إلى أن من شأن هذه الميزانية أن ترفع التكلفة الإجمالية للحرب إلى 564 مليار، مذكراً بأن إدارة بوش تكهنت قبل بداية الحرب عام 2003 بأن تبلغ تكلفتها نحو 50 مليار، وكان المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لورنس ليدزيغ قد فقد عمله عندما قدر حجم هذه التكلفة بـ200 مليار دولار.

ويختتم تقرير الصحيفة بإثارة القلق من النتائج السلبية التي ستخلفها تكاليف العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان على الاقتصاد الأميركي، لاسيما على برنامجي الرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.
XS
SM
MD
LG