Accessibility links

الأمم المتحدة تعيد فتح مكتبها في مقديشو


أعادت الأمم المتحدة فتح مكتبها في العاصمة الصومالية مقديشو الثلاثاء بعد غياب دام 17 عاما.

وافتتح مكتب المنظمة الدولية في معسكر حلنى مقر البعثة الإفريقية لحفظ السلام قرب مطار مقديشو، ورفع علم الأمم المتحدة في المكان بحضور مبعوث الأمين العام إلى الصومال أعستين ماهيغا ورئيس الوزراء الصومالي إضافة إلى عدد من الدبلوماسيين الأجانب.

وبعد افتتاح المكتب ولقائه بالرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد في مقر الرئآسة، قال مبعوث الأمم المتحدة "آمل أن يمثل نقل مكتب الأمم المتحدة إلى الصومال، بداية للأمل المتجدد للصومال".

وقال ماهيغا في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الصومالي عبدالولي محمد علي "أنا هنا لنقل مكتب الأمم المتحدة لشؤون الصومال إلى داخل الصومال وهو الآن المكتب السياسي للأمم المتحدة في الصومال وليس للصومال الذي يعمل في نيروبي".

وأشاد ماهيغا بدور قوات حفظ السلام الإفريقي وقوات الحكومة الصومالية وشجع المنظمات والأخرى والمجتمع الدولي على العودة إلى الصومال قائلا" نريد أن نرسال رسالة تشجيع إلى أسرة الأمم المتحدة برمتها والأعضاء الآخرين في المجتمع الدولي للانتقال إلى الصومال والعمل فيها".

من جانبه امتدح رئيس الوزراء الصومالي موقف الأمم المتحدة بنقل مكاتبها إلى الصومال بعد فترة طويلة من الغياب وقال "نشكر الأمين العام للأمم المتحدة الذي صدّق وعده بنقل مكاتب الأمم المتحدة المعنية بالصومال من نيروبي إلى مقديشو، سوف نقدم لهم كل العون والدعم المطلوب، وسيتابعون الأمور عن قرب".

وكان آخر مبعوث خاص للصومال قد غادر البلاد عام 1995 بعد فشل مهمة الأمم المتحدة لإحلال السلام في البلاد، وتم بعد ذلك بفترة وجيزة فتح المكتب السياسي للأمم المتحدة المعني بالصومال في نيروبي.

XS
SM
MD
LG