Accessibility links

logo-print

مؤتمر شرم الشيخ يتبنى وثيقة "العهد الدولي" لدعم العراق


أعلن وزير الخارجية المصرية أحمد أبوالغيط في مؤتمر صحافي الخميس أن الدول المشاركة في مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق تبنت وثيقة "العهد الدولي" التي تهدف إلى استعادة الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي في العراق.

وأضاف أبو الغيط أن الوثيقة تهدف إلى العمل على تحقيق المصالحة الوطنية ومواجهة الإرهاب والعنف والطائفية، وبناء المؤسسات الوطنية الفاعلة، إضافة لسياسات الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي وسياسات الاندماج في المحيط الإقليمي والدولي.

وأشار وزير الخارجية المصرية إلى أن الوثيقة تحدد أوجه المساعدة والدعم الممكن تقديمه أو القيام به تجاه الحكومة العراقية.

بدوره قال أشرف قاضي ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق إن تبني الوثيقة تم بالإجماع دون إجراء تصويت.

وأشار قاضي إلى أن الطريق لتحقيق الاستقرار طويل وصعب ولن يستطيع العراق تحقيق الأمر بمفرده لذا قدم المجتمع الدولي تعهدا بمساعدته في هذه الأزمة.

تعهد بخفض ديون العراق

من جهة أخرى، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الدول المشاركة تعهدت بالتزامات مالية للعراق وصلت إلى أكثر من 30 مليار دولار.

وأضاف الأمين العام في مؤتمر صحافي أن ذلك يشمل التزامات بخفض الدين من أعضاء نادي باريس من بلغاريا والصين والسعودية واليونان. كما تضم التزامات مالية جديدة من المملكة المتحدة وأستراليا وإسبانيا والصين والدنمارك وكوريا وغيرها من الدول المشاركة الرئيسية.

وكان نادي باريس الذي يضم 19 دولة دائنة، قد وافق عام 2004، وافق على إلغاء 32 مليار دولار وهو ما يعادل 80 بالمئة من ديون العراق للنادي والتي بلغت 40 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG