Accessibility links

logo-print

الخرطوم تبرئ ساحة وزير سوداني تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب في دارفور


قالت الحكومة السودانية الخميس إنها لم تعثر على أي دليل يدعم الاتهامات التي وجهتها المحكمة الجنائية الدولية لوزير الدولة للشؤون الإنسانية أحمد هارون بارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وقال وزير العدل السوداني محمد علي المرضي إن تحقيقا أجرته الحكومة بشأن نشاطات وزير الدولة هارون أظهر أنه ليس له أي علاقة مباشرة مع أي عمليات عسكرية أو أمنية في دارفور.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت أمس مذكرتي اعتقال بحق هارون وعلي عبد الرحمن المعروف بعلي كوشيب وهو قيادي في ميليشيا الجنجويد، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ولم يشأ وزير العدل السوداني الكشف عن سير محاكمة كوشيب أو موعد استئنافها واكتفى بالقول إنه في السجن.

من جهة أخرى، جدد الاتحاد الإفريقي دعوته لتوفير الموارد اللازمة التي تحتاجها قوات حفظ السلام التابعة له في إقليم دارفور غربي السودان لأداء مهامها، ودعا جميع الأطراف في الإقليم المضطرب إلى وقف الهجمات ضد قواته.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الإفريقي نور الدين المازني إن القوات الإفريقية لم تتلق رواتبها منذ أشهر وإن من الضروري توفير الموارد لها.

وأضاف أن 19 عنصرا من قوات حفظ السلام الإفريقية لقوا حتفهم في دارفور منذ عام 2004 بمن فيهم سبعة قتلوا خلال الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG