Accessibility links

logo-print

رايس تلتقي المعلم وبيكيت تلتقي متكي والتزام بالعمل على تحقيق أمن واستقرار العراق


حثت وزيرة الخارجية الأميركية كوندواليسا رايس دمشق على اتخاذ خطوات لمنع تسلل المقاتلين الاجانب عبر حدودها الى العراق، وذلك خلال لقاء نادر مع نظيرها السوري وليد المعلم على هامش مؤتمر دول جوار العراق في شرم الشيخ.

وقالت رايس في حديث للصحفيين عقب الاجتماع الذي استمر نحو نصف ساعة إنها أكدت للمعلم بأن الأفعال لها أصداء أعلى من الاقوال. وأضافت أن الفرصة متاحة الآن لمساعدة العراق في استباب الامن والاستقرار.
وكان وزير الخارجية السوري قد قال عقب الاجتماع إنه بحث مع رايس الوضع في العراق وضرورة تحقيق الأمن والاستقرار وإنه تم الاتفاق بينهما على متابعة مناقشة القضايا المتعلقة بالعراق.

من ناحية أخرى، التقت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت مع نظيرها الإيراني منوشهر متكي على هامش المؤتمر وذلك بعد شهر من انتهاء أزمة البحارة البريطانيين الذين احتجزتهم طهران. وقال مسؤول في وزارة الخارجية البريطانية رفض الافصاح عن هويته إن البلديْن قد يستفيدان من علاقة بناءة أكثر، دون اعطاء مزيد من التفاصيل حول ما دار في الاجتماع.

ويذكر أن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أعلن في وقت سابق أن الوزيرة الاميركية رايس تبادلت الحديث بشكل مقتضب مع نظيرها الايراني منوشهر متكي وذلك على مأدبة غداء لوزراء الخارجية أثناء المؤتمر الدولي.

وقال توني سنو المتحدث بالسم البيت الابيض في واشنطن تعقيباً على اللقاء ان ما يهم المجتمع الدولي الآن هو مصلحة العراق :
"الموضوع الوحيد في شرم الشيخ هو القول انه ان الاوان الان دعم حكومة العراق، هذه هي الرسالة القوية التي نبعث بها، الى الذين يقللون من العملية السياسية في العراق، بانه يتعين عليهم التوقف عن ما يفعلونه ودعم الحكومة العراقية المنتخبة بطريقة ديموقراطية".

XS
SM
MD
LG