Accessibility links

logo-print

رايس ترفض انتقادات عدد من الديمقراطيين بسبب إجتماعها مع وزير خارجية سوريا في شرم الشيخ


رفضت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الانتقادات التي وجهها النواب الاميركيون الديموقراطيون الخميس بسبب لقائها مع نظيرها السوري وليد المعلم على هامش المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ.
وكان عدد من النواب قد أعربوا عن الأسف لأن ادارة بوش انتقدت زيارة برلمانيين ديموقراطيين بينهم رئيسة جلس النواب نانسي بيلوسي، إلى دمشق أخيرا، منددين بازدواجية اللغة.
وقالت رايس إن الظروف مختلفة. واضافت في تصريح للصحافيين بأنها تعتقد أن الذهاب إلى دمشق واجراء محادثات موسعة حول سلسلة مسائل مع سوريا أمر مختلف، وهذه كانت المشكلة في الماضي.
وتابعت رايس قائلة إن انتهاز وزيرة الخارجية الفرصة للتحدث إلى وزير الخارجية السوري حول مشاكل حسية متعلقة بالعراق خلال مؤتمر للدول المجاورة للعراق، يبدو لي منطقيا.
وكانت رايس قد أجرت الخميس محادثات مع المعلم على هامش المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ بمصر لبحث مشكلة المقاتلين الأجانب الذين يقفون وراء غالبية الاعتداءات الانتحارية في العراق، على حد قولها.
وقال المرشح السابق إلى الرئاسة عضو مجلس الشيوخ جون كيري إنه يقدر أن تقرر هذه الادارة اخيرا والمستعجلة جدا لانتقاد من التقى منا مسؤولين سوريين، اتخاذ هذه المبادرة الدبلوماسية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك إن رايس اتصلت ببيلوسي قبل مغادرتها واشنطن إلى شرم الشيخ.
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش قد انتقد شخصيا زيارة بيلوسي إلى دمشق قبل شهر، معتبرا أنها توجه رسائل متناقضةتنسف الجهود المبذولة لعزل الرئيس السوري بشار الاسد.
XS
SM
MD
LG