Accessibility links

أوباما: نظام الأسد لا يمكنه مقاومة قوة التغيير ولا يمكنه سحق كرامة الناس


حذر الرئيس باراك أوباما الثلاثاء في خطابه السنوي أمام الكونغرس الأميركي حول حالة الاتحاد، النظام السوري من أن "أيامه أصبحت معدودة على غرار النظام الليبي" بقيادة معمر القذافي.

وقال أوباما "قبل عام، كان القذافي وهو قاتل على يديه دم أميركيين، احد أقدم الديكتاتوريين في الكوكب"، مضيفا "اليوم، لم يعد موجودا"، وأوضح "وفي سوريا، لا ينتابني أي شك بأن نظام الأسد سوف يكتشف قريبا بأنه لا يمكن مقاومة قوة التغيير ولا يمكن سحق كرامة الناس".

وأشاد بـ"التحول المذهل" الذي أحدثه "الربيع العربي" وقال "في الوقت الذي تتراجع فيه الحرب، تنفجر موجة التغيير في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من تونس إلى القاهرة، من صنعاء إلى طرابلس"، واعدا بأن أميركا ستقف إلى جانب القوى الديموقراطية ضد "العنف والتهديد".

وتعهد أوباما بدعم "السياسات التي تشجع قيام ديمقراطيات قوية ومستقرة وكذلك أسواق مفتوحة، لأن الديكتاتورية لا تصمد أمام الحرية".

تغير طفيف في الموقف الروسي

وفي سياق متصل، أفاد مراسل "راديو سوا" سمير نادر في واشنطن أن الولايات المتحدة تتوقع أن يظهر تغيير طفيف في الموقف الروسي من سوريا، بعد وصول وفد من الجامعة العربية إلى نيويورك لإجراء محادثات مع المسؤولين في الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن سوريا.

وأوضح مراسل "راديو سوا" في تقرير له أن المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند ذكرت أن مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى وشمال أفريقيا جيفري فيلتمان أجرى محادثات "بناءة جدا" مع نظرائه الروس في موسكو بشأن الوضع في سوريا والتحرك في مجلس الأمن حياله.

ونقل عن المتحدثة قولها "لا أقول إنه تم تحقيق انجاز رئيسي في المحادثات ولكن بدأ تفهم روسي لما يحدث على الأرض والجهود المكثفة التي بذلتها الجامعة العربية لحل الأزمة، ورفض الأسد لها".

وذكرت نولاند أن محادثات فيلتمان في موسكو شكلت بداية لتقوية وتعميق المحادثات على مستوى الخبراء في البلدين إزاء الطريق الذي يجب سلوكه في مجلس الأمن الدولي.

وأشارت نولاند إلى أن الولايات المتحدة تحترم القرار الذي اتخذه دول مجلس التعاون الخليجي لسحب مراقبيها من سوريا، لأن هذه الدول لا تريد مواصلة الانخراط في بعثة المراقبين بعد رفض الأسد للمبادرة التي قدمتها الجامعة العربية لحل الأزمه وشملت مطالبة الأسد بالتنازل عن صلاحياته لنائبه.

ونوهت نولاند إلى أن عدم مشاركة الدول الخليجية في مهمة المراقبين سيترك فجوة كبيرة، وأن الولايات المتحدة ستترك للجامعة العربية تقرير الموقف الذي يجب تبنيه حيال ذلك.

وذكر مسؤول بارز في الخارجية أن مجلس الأمن الدولي ينتظر وصول ممثلين عن الجامعة العربية هذا الأسبوع لنيويورك، لرفع تقرير إلى مجلس الأمن وأن واشنطن تريد صدور قرار قوي يعكس موقف الجامعة وتوضيح ما يجب عمله لحماية المدنيين في سوريا.

بدوره، أكد نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، ثبات موقف بلاده تجاه الأزمة في سوريا وضرورة إنهائها بالطرق السياسية والدبلوماسية بحوار وطني شامل، من دون أي تدخل خارجي، مع احترام سيادة سورية.

وقد ابلغ بوغدانوف هذا الموقف لمساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان في موسكو الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن الطرفين بحثا أيضا الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأعربا عن أملهما في أن يتم تطبيع الوضع في المنطقة بأسرع وقت ممكن في سياق طموح الشعوب العربية إلى حياة أفضل وضمان حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

هذا ويُجري وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو الأربعاء مباحثات في موسكو مع نظيره الروسي سيرجي لافروف تتمحور حول الازمة السورية.

المعارضة تنتقد تصريحات المعلم

داخليا، انتقد معارضون سوريون تصريحات وزير الخارجية وليد المعلم الذي أكد فيها رفض دمشق المبادرة العربية الجديدة، متعهدا بمواصلة الصمود في وجه المؤامرات الخارجية والجماعات الإرهابية، ومعلنا قرب إجراء استفتاء على دستور جديد.

وكان الوزير السوري قد قال في مؤتمر صحافي الثلاثاء إن نصف الكون يتآمر على بلاده باستخدام أدوات عربية واضاف أن "موقف القيادة السورية حازم وقوي تجاه ما تتعرض له سوريا في الداخل والخارج، لا اعتقد أن هناك بلدا في العالم نصف الكون يحاصره ويتآمر عليه ويستخدم أدوات عربية لتنفيذ هذه المؤامرة".

وفي هذا السياق، قالت الناطقة باسم المنظمة السورية لحقوق الإنسان منتهى الأطرش لـ "راديو سوا" إن تصريحات المعلم تجاهلت الشعب السوري.

وأضافت "هم متعنتون بموقفهم بأن سوريا تخضع لتآمر خارجي، وان قرارات الجامعة هي تدخل في شؤونها. وتجاهلوا أن شعبا يطالب بحريته وبتغيير النظام ويريد نظاما ديموقراطيا برلمانيا ويريد دستورا جديدا".

من جانبه، قال القيادي في حزب ياكيتي الكردي المعارض حسن صالح إن المؤامرات الخارجية موجودة فقط في مخيلة النظام.

وأوضح "يدعي النظام دائما أن هناك مؤامرة لكي ينجو بنفسه من الإصلاحات. فهذه الألاعيب مكشوفة ويعرفها القاصي والداني ولا توجد مؤامرة إلا في مخيلتهم، لأن الشعب الذي يريد إسقاط النظام وتغييره بشكل جذري، إنما يريد بناء حياة جديدة والحرية والديمقراطية والسلام".

إشادة بسحب دول الخليج لمراقبيها

على صعيد آخر، أشاد معارضون سوريون بقرار دول الخليج سحب ممثليها من بعثة المراقبين العرب إلى سوريا، داعين الدول الأخرى إلى اتخاذ خطوات مماثلة، فيما وافقت الحكومة السورية على تمديد مهمة البعثة شهرا آخر.

وعزا عضو المجلس الوطني السوري عمر إدلبي في مقابلة مع "راديو سوا" سحب المراقبين الخليجيين إلى تقرير البعثة الذي وصفه بالمنحاز للنظام.

وأشار إلى أن "التقرير الأخير الذي صدر عن بعثة المراقبين في سوريا من مواقف مضادة أو من مواقف تدين هذا التقرير وما صدر عنه، كان المجلس الوطني السوري وعموم القوى الثورية شككت في إمكانية قيام وفد المراقبين بأكثر مما هو قادر فعلا على فعله، بحكم عدم قدرته وعدم توفير الإمكانيات اللازمة لهذا الوفد سواء من حيث العدد أو من حيث العدة والإمكانيات المادية واللوجستية للقيام بشيء جاد".

ويذكر ان وزارة الخارجية السورية اعلنت ان الحكومة في دمشق وافقت على تمديد مهمة بعثة مراقبي الجامعة العربية شهراً آخر ينتهي في 23 فبراير/ شباط المقبل.

في هذه الاثناء، قال احمد بن حلي نائب الامين العام لجامعة الدول العربية ان بعثة المراقبين العرب ستواصل العمل في سوريا رغم انسحاب المراقبين الخليجيين.

واشار بن حلي الى ان قرار الدول الخليجية بسحب مراقبيها هو قرار سيادي لكل دولة مؤكداً ان عدد هولاء المراقبين يبلغ 55 عنصراً.

الأردن يبقي على بعثة مراقبيه

وفي ظل قرار دول مجلس التعاون الخليجي سحب مراقبيها من بعثة المراقبين العرب أسوة بما فعلته السعودية، فإن الأردن قرر الإبقاء على مراقبيه.

وحول هذا الموضوع وافانا مراسل "راديو سوا" في عمان محمود الزواوي بتقرير قال فيه إن مدير المكتب الإعلامي لبعثة المراقبين العرب في سوريا، نقيب الصحافيين الأردنيين طارق المؤمني، قال إن الفريق الأردني مستمر بعمله ضمن الواجبات الموكولة إليه كالمعتاد ولم يغادر أحد منهم سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية بترا عن المؤمني قوله إنه لا توجد أي معلومات أو توجيهات تتعلق بانتهاء عمل الفريق الأردني في سوريا أو عودته.

وأشار إلى أن رئيس فريق المراقبين العرب أحمد الدابي الذي عاد من القاهرة الثلاثاء، سيعقد اجتماعا مع رؤساء الفرق لتحديد آليات العمل المستقبلية لجميع الفرق، مضيفا أن فرق دول الخليج العربي تبلغت رسميا بقرار مغادرة سوريا.

قصف عشوائي لحماة الأربعاء ومقتل 60

ميدانيا، أعلنت اللجان التنسيقية المحلية أن قوات الأمن وعناصر من القوات الشعبية المعروفة بالشبيحة قصفت حتى الساعات الأولى من صباح الأربعاء حي باب قبلي بمدينة حماة وسط البلاد من كل الجهات.

وأفادت اللجان في بيان لها أن هناك روايات لشهود عيان تتحدث عن تهدم عدة أبنية ومقتل وجرح عدد من المدنيين لا يمكن للأهالي الوصول إليهم بسبب استمرار القصف العشوائي.

وكان الجيش قد قصف في وقت سابق أحياء الحميدية والفراية والعليليات والشيخ عنبر والجراجمة داخل المدينة.

من جانبه، دعا المجلس الأعلى لقيادة الثورة السورية المتظاهرين السوريين إلى تخفيف الهجوم العسكري على مدينة حماة من خلال قطع الطرقات السريعة الواصلة إليها.

وتصاعدت حدة الاشتباكات بين الجيش النظامي والجيش السوري الحر الذي يضم جنودا منشقين، الأمر الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى في الأيام القليلة الماضية.

وأعلنت لجان التنسيق المحلية في سوريا ارتفاع عدد الضحايا الثلاثاء إلى 60 بينهم خمسة جنود منشقين، مشيرة إلى سقوط 41 منهم في حمص وخمسة في حماه وأربعة في درعا واثنان في إدلب وقتيل واحد في كل من الرقة ودمشق و دوما بريف دمشق.

XS
SM
MD
LG