Accessibility links

حشود المحتفلين بثورة يناير يتوافدون على ميدان التحرير


تبدأ الأربعاء على امتداد الساحات والشوارع المصرية فعاليات عدة، احتفالا بمرور العام الأول على ثورة الخامس والعشرين من يناير التي انطلقت في مثل هذا اليوم.

وقد ساد هدوء مشوب بالحذر أرجاء ميدان التحرير وسط استعدادات مكثفة للتحضير لتظاهرات كبيرة فى الميدان تستعد لها القوى السياسية المختلفة بدوافع متباينة، بعيدا عن الاحتفال الرسمي الذي يقيمه المجلس العسكري.

وقد شهد الميدان تواجد أعداد كبيرة من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين عبروا عن وجودهم بأداء صلاة العشاء وسط ميدان التحرير لينتشروا بعد ذلك مع بقية القوى والتيارات السياسية الأخرى للانخراط في استعدادات المشاركة.

إلى ذلك، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار عمرو رشدي أن إضاءة مبنى وزارة الخارجية بطول المبنى بكلمة " ثورة يناير" الليلة الماضية في بادرة غير مسبوقة جاء بمبادرة من شباب الدبلوماسيين بوزارة الخارجية.

ولفت المتحدث إلى أن إضاءة مبنى الوزارة بـ" ثورة يناير" رسالة يوجهها الدبلوماسيون للشعب المصرى بأنهم جزء لا يتجزأ من الثورة.

في سياق متصل، هنأ البيت الأبيض مصر شعبا وحكومة بما حققته الثورة في انتقالها إلى الديموقراطية، مشيرا إلى أن مصر قطعت شوطا طويلا العام الماضي ومعربا عن أمله في أن يحتفل كل المصريين بذكرى الثورة بروح السلام التي كانت سائدة في يناير الماضي.

ونوه المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني بأن الولايات المتحدة ستواصل الوقوف مع الشعب المصري وجميع الشعوب في أنحاء المنطقة وهم يدافعون عن القيم العالمية ويعملون من أجل مستقبل أفضل.
XS
SM
MD
LG