Accessibility links

logo-print

جورج كلوني يعد فيلما حول أزمة الرهائن الأميركيين في إيران


أعلنت مجلة "ديلي فارايتي" المتخصصة بالفن أن الممثل الأميركي جورج كلوني يعد سيناريو فيلم تجري أحداثه خلال أزمة احتجاز الرهائن الأميركيين في إيران بين 1979 و1981.

وبدأ كلوني وشريكه في الإنتاج غرانت هيسلوف كتابة سيناريو الفيلم الذي يروي كيف نجح عملاء لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA في تهريب ستة أميركيين اختبأوا في إيران بعد الثورة الإسلامية في 1979 عبر التأكيد أنهم أعضاء في فريق لتصوير فيلم سينمائي.

ويحمل الفيلم عنوان "الهروب من طهران" Escape from Tehran. وهو مستوحى من مقال نشر في مجلة "وايرد".

وقالت "فارايتي" إن كلوني (46 عاما) يمكن أن يخرج الفيلم ويمثل فيه.

وكان حوالي 90 شخصا في مجمع السفارة الأميركية في طهران احتجزوا في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1979. وقد بقي 52 منهم محتجزين 444 يوما حتى 20 يناير/كانون الثاني تاريخ تولي رونالد ريغن الرئاسة في الولايات المتحدة.

وقد سبق أن مثل كلوني في أفلام تعالج قضايا سياسية واستخباراتية، حيث قام بالتمثيل والإخراج والإنتاج في فيلم Good Night, and Good Luck دار حول المكارثية، و ترشح عنه لأوسكار أفضل مخرج، وفيلم "سيريانا" Syriana، فاز عنه بجائزة أوسكار لأفضل ممثل في دور ثانوي، ويدور فيلم "سيريانا" حول قضايا سياسية في الشرق الأوسط تتركز حول محاور أساسية تتعلق بالنفط والمخابرات الأميركية والإرهاب. وكذلك فيلم Confessions of a Dangerous Mind عن مذيع في برنامج تلفزيوني رياضي ناجح يتم تجنيده من قبل المخابرات المركزية الأميركية ليقوم باغتيالات لصالحها.
XS
SM
MD
LG