Accessibility links

logo-print

ملكة بريطانيا تشارك في الذكرى المئوية الرابعة لمستعمرة جيمس تاون في فرجينيا


تقوم ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بأول زيارة لها للولايات المتحدة منذ 16 عاما حيث حضرت الجمعة مراسم إحياء الذكرى المئوية الرابعة لإقامة مستعمرة جيمس تاون التاريخية التي كانت أول مستوطنة بريطانية دائمة شكلت النواة التي قامت على أساسها الولايات المتحدة.

وقد زار الثنائي الملكي البريطاني متحفا وموقعا أثريا حيث تم بناء نموذج من سفينة سوزان كونستانت التي كانت واحدة من ثلاث سفن نقلت مؤسسي جيمس تاون، وتمثال لقائد هذه المجموعة جون سميث قرب حصن جيمس تاون، وقد رافقهما نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني وزوجته لين.

كما زارت ملكة بريطانيا أيضا معهد وليام وماري في مدينة وليامسبورغ الذي أسسه في 1693 ملك انكلترا وليام الثالث والملكة ماري الثانية.

يذكر أن أول زيارة قامت بها الملكة إليزابيث الثانية إلى مدينة جيمس تاون تعود إلى نصف قرن أي عام 1957 من القرن الماضي.

وقالت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الخميس أمام برلمان فيرجينيا في اليوم الأول من زيارة تستغرق أسبوعا إلى الولايات المتحدة: "إن السنوات الأولى لبناء جيمس تاون شهدت لقاء ثلاث حضارات كبرى للمرة الأولى، الأوروبيون والسكان الأصليون والأفارقة، كما شهدت سلسلة من الحوادث التي ما زال تأثيرها الاجتماعي العميق مستمرا ليس في الولايات المتحدة وحدها بل في بريطانيا وأوروبا أيضا".

وتوجهت الملكة إليزابيث إلى لويسفيل في ولاية كنتاكي لتحضر السبت سباق ديربي للخيل.
XS
SM
MD
LG